الثلاثاء 7 يوليه 2020...16 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

«عيار نارى» تشوبه بعض الأخطاء

إياد نصار: «تراب الماس» الأقرب إلى قلبي.. و«شوكة وسكينة» برىء من تهمة الإباحية

ملفات وحوارات

حوار: أدهم عاطف - أبانوب رجائى


  • مهرجان الجونة أحد أهم المهرجانات السينمائية حاليا في الوطن العربي
  • «رأس السنة» لن يُعرض خلال احتفالات نهاية العام 
  • لم أقرر المشاركة في السباق الرمضاني المقبل

النجم الأردني إياد نصار.. «الأمين والمأمون».. الخطوة الأكبر التي وضعته على بداية طريق النجومية، وبمرور السنوات، اتخذ خطوات أكثر اتساعًا وأكثر هدوءا، ليصبح واحدًا من نجوم الشباك، وأحد أبرز الفنانين العرب.
 
«إياد».. بدأ حياته مدرسا لكنه فضل الفن على التعليم، ليترك التدريس ويبدأ كمساعد مخرج في الأعمال الأردنية ليتدرج حتى يصبح مخرجا مسرحيا في عدد من الأفلام، غير أنه سرعان ما أعاد تغيير مساره ليتجه إلى التمثيل تاركًا تجربة الإخراج وراء ظهره.

مرور من بوابة الفن المصرية كان من خلال مشاركته في مسلسل «صرخة أنثى»، لتتوالى الأحداث والنجومية شيئا فشيئا أصبح واحدًا من نجوم الصف الأول في مصر.

«فيتو» التقت «إياد» للحديث معه حول أعماله السينمائية، ومنها فيلم «تراب الماس» الذي تم عرضه مؤخرًا، و«الممر» الذي يجري تصويره، إضافة إلى الفيلم القصير «شوكة وسكينة» الذي شارك في الدورة الثانية من مهرجان الجونة السينمائي.. وكان الحوار التالي:

بداية.. حدثنا عن دورك في فيلم «شوكة وسكينة».
«شوكة وسكينة» من أنواع الأفلام القصيرة التي لا تتعدى مدتها الــ20 دقيقة، وأجسد دور رجل يلتقي مع سيدة في أحد المطاعم، يتحدثان عن حياتهما الشخصية ويتذكران حياتهما مع زوجيهما.

ما الأسباب التي دفعتك للمشاركة في فيلم قصير؟
الأفلام القصيرة مهمة جدا، فيوجد بعض الأشخاص الذين لا يستطيعون رؤية فيلم كامل مدته تتعدى الساعتين أو أكثر، وأرى أن الأفلام القصيرة للنجوم مهمة جدا، كما أنني لست الوحيد الذي أقوم بذلك، ففي فيلم «شوكة وسكينة» يشارك معي كل من منة شلبي وآسر ياسين.

ألا ترى أن مشاركة نجوم فيلم «تراب الماس» في «شوكة وسكينة» يجعل المحتوى متشابها؟
لا إطلاقا؛ فالفيلم له طبيعة مختلفة تماما عن ما قدم في «تراب الماس»، أما عن العناصر المشتركة في الفيلم هم آسر ياسين ومنة شلبي فقط، والفيلم كمحتوى مختلف؛ فالذي شاهد الفيلمين سيلاحظ الاختلاف.

البعض انتقد الفيلم ووصفه بأنه أشبه بالإباحي.. تعقيبك.
الفيلم لا توجد به أشياء خارجة على الإطلاق، لكنه في المحتوى المطلوب، فتوجد رقابة وتوجد أشياء كثيرة يمر عليها الفيلم، وعموما أنني أحترم آراء الجميع إذا كانت بالحق لا بالباطل.

شاهدت أيضا الفيلم المصري «عيار ناري» المشارك في مهرجان الجونة.. فما رأيك به؟
لا يوجد فيلم خاليا من الأخطاء، و«عيار ناري» توجد به بعض «الديفوهات»، ولكن ذلك لا يمنع أنه من الأفلام الجيدة التي صنعت في الفترة الأخيرة، فأحمد الفيشاوي يبدع في كل مرة يقدم بها أدوارا لأنه يجيد التنوع، وكذلك محمد ممدوح الذي أصفه بالفنان المعجون بمياه التمثيل.

شاركت في سباق عيد الأضحى بفيلم «تراب الماس» فماذا عنه؟
«تراب الماس» من أقرب الأفلام إلى قلبي، فأنا قمت فيه بدور إعلامي يريد الوصول على حساب الآخرين، ولا يعمل أي حساب لأي شخص، حتى المقربين منه مثل معدة برنامجه والتي جسدت دورها النجمة منة شلبي، أما عن بعض الأخبار التي تقول إني أقلد مذيعا معينا، فذلك لا صحة له، فأنا قدمت الشخصية بروحي وطريقتي الخاصة.

قبل بدء تصوير الفيلم.. هل قرأت رواية «تراب الماس»؟
بالفعل قمت بقراءة الرواية، فمراد أحمد الكتاب المتميزين ويجيد التغير والتحول بكتاباته، والدليل على ذلك الاختلاف الموجود في الرواية عن الفيلم.

صراحة.. هل أنت راضٍ عن الإيرادات التي حققها «تراب الماس»؟
جدًا، فالفيلم من أنواع الأفلام الروائية الجديدة والغريبة عن الواقع السينمائي الذي نعيشه، وتحقيقه للمركز الثاني في سباق أفلام مصنعة خصيصا لأجواء العيد ذلك شيء جيد للغاية.

وماذا عن فيلم «رأس السنة» الذي تشارك في تصويره حاليًا؟
غير متاح لى الآن الحديث عن أي تفاصيل به حتى الآن، لكن تكذيبا للأخبار ليس له علاقة لاسمه بموسم طرحه، لأن الاسم يرجع للأحداث، ويوجد بالفيلم عدد كبير من الفنانين، منهم محمد ممدوح، وإنجي المقدم وغيرهم.

دعنا نتحدث أيضا عن فيلم «الممر» الذي تشارك في بطولته.
فيلم "الممر" أحد الأفلام الحربية التي تتحدث عن حرب الاستنزاف، ويتطرق الفيلم للحديث عن إحدى قوات الصاعقة بالقوات المسلحة المصرية، ويشارك في الفيلم النجم أحمد عز، وأحمد فلوكس، وأحمد رزق وغيرهم، إضافة إلى المخرج الكبير شريف عرفة الذي أشرف بالعمل معه الذي أفادني كثيرا.

هل تنوي المشاركة في السباق الرمضاني المقبل بعد غيابك العام الماضي؟
لم أقرر حتى الآن المشاركة في السباق الرمضاني المقبل، فأنا أركز حاليا في أفلامي التي أصورها، أما عن عدم مشاركتي في السباق الرمضاني الماضي فيرجع لانشغالي بتصوير أكثر من عمل.

حرصت مؤخرا على حضور الدورة الثانية من مهرجان «الجونة السينمائى».. ما السبب؟
مهرجان الجونة السينمائي أحد أهم المهرجانات السينمائية الموجودة حاليا في الوطن العربي؛ فالمهرجان أقامه رجلا الأعمال نجيب وسميح ساويرس لتكريم أهل الفن، فلا بد أن نأتي لتلبية الدعوة ومعرفة ثقافات مختلفة.

ولماذا لم تحضر الفعاليات منذ اليوم الأول؟
سبب حضوري في منتصف الفعاليات يرجع لارتباطي بتصوير فيلم «رأس السنة»، حيث كنت أصور بعض المشاهد الخاصة بي في الغردقة، وعندما انتهيت اتجهت خصيصا للمهرجان، لا سيما وأنني شاركت بفيلم «شوكة وسكينة» في مسابقة الأفلام القصيرة.

الحوار منقول بتصرف عن النسخة الورقية لـ "فيتو"