الأحد 6 ديسمبر 2020...21 ربيع الثاني 1442 الجريدة الورقية

5 أدعية تبدأ بها يومك بعد صلاة الفجر.. و 5 مكافآت للمواظبة عليها

دين ودنيا
دعاء الفجر

محمد فودة

تعد صلاة الفجر من أفضل الصلوات التي يجب على المسلم أن يحافظ عليها، لما فيها من الثواب والأجر العظيم، ففيها كل البركة حيث جعلها الله سبحانه وتعالى بداية ليوم جديد ممتلئ بالخيرات والنعم.

اضافة اعلان

 

 

ومن الأدعية التي يستحب الدعاء بها بعد صلاة الفجر:

بسم الله الرحمن الرحيم، بسم الله خير الأسماء، بسم الله الذي لا يضر مع اسمه أذى، بسم الله الكافي، بسم الله المعافي، بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم، بسم الله على نفسي وديني، بسم الله على أهلي ومالي.

اللهمّ إيّاك نعبد، ولك نصلِّي ونسجد، وإليك نسعى، نرجو رحمتك ونخاف عذابك، إنَّ عذابك الجد بالكفار ملحق.

اللهمّ اهدنا فيمن هديت، وعافنا في من عافيت، وتولّنا فيمن توليت، وبارك لنا فيما أعطيت، وقِنا واصرف عنا شر ما قضيت، نستغفرك اللهم من جميع الذنوب والخطايا، ونتوب إليك، لا منجا ولا ملجأ منك إلّا إليك.

اللهم إني أسألك يا من أقر له بالعبودية كل معبود، يا من يحمده كل محمود، يا من يفزع إليه كل مجهود، يا من يطلب عنده كل مقصود، يا من سائله من فضله غير مردود، يا من بابه لسؤاله غير موصود ولا محدود.

يا الله يا رحمن يا ودود، يا راحم الشيخ الكبير يعقوب، يا غافر ذنب داود، يا كاشف ضر أيوب، يا منجّي إبراهيم من نار النمرود، يا من ليس له شريك، ولا معه مقصود، يا من لا يخلف عن الموعود.

 

فضل سورة قريش

 فضل صلاة الفجر

- إن المؤمن في ذمة الله، أي في ضمان الله، وحفظه ورعايته في الدنيا والآخرة، روى مسلم في صحيحه من حديث جندب بن عبد الله: أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: "من صلى الصبح فهو في ذمة الله، فلا يطلبنكم الله من ذمته بشيء، فإن من يطلبه من ذمته بشيء يدركه ثم يكبه على وجهه في نار جهنم".

- إنها نجاة للعبد من النار، روى مسلم في صحيحه من حديث عمارة بن رويبة قال: سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول: "لن يلج النار أحد صلى قبل طلوع الشمس، وقبل غروبها" يعني الفجر والعصر.

- سبب لدخول الجنة، روى البخاري ومسلم من حديث أبي موسى الأشعري: أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: "من صلى البردين دخل الجنة".

- شهادة الملائكة لهذه الصلاة، قال تعالى: ﴿مَشْهُودًا﴾

- النور التام يوم القيامة، روى ابن ماجة في سننه من حديث سهل بن سعد الساعدي: أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: "بشر المشائين في الظلم إلى المساجد، بالنور التام يوم القيامة".