الثلاثاء 1 ديسمبر 2020...16 ربيع الثاني 1442 الجريدة الورقية

خالد الجندي: الله لا يسامح في ظلم العباد وإن كان المظلوم ملحدا | فيديو

دين ودنيا

محمد طاهر أبو الجود

قال خالد الجندي، عضو المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، إن يوم القيامة هناك واسطة مأذون بها بأمر الموسوط لديه وهي الشفاعة، مستدلًا على ذلك بقول الله سبحانه وتعالى: "اللَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ  لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْمٌ  لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ  مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِندَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ".اضافة اعلان


وأضاف "الجندي"، خلال حلقة برنامج "لعلهم يفقهون" المذاع عبر فضائية "dmc"، اليوم الخميس، أن ظلم العباد ليس فيه وساطة أو شفاعة يوم القيامة، مشددًا على أن من يظلم أو يغتاب أو يسب أو يقع في عرض أحد حتى لو شارك في بناء الكعبة لن يغفر له.

وتابع، أن الدواوين عند الله ثلاثة ديوان يغفره الله وهو ظلم العبد لنفسه من تقصير في عباده وغيره، وديوان لا يغفره الله وهو الشرك بالله، وديوان لا يترك الله منه شيء وهو ظلم العبد لأخيه، فمن ظلم شخصا حتى لو كان مُلحدا سيُحاسب على ذلك، حتى من يظلم ويعذب حيوان سيحاسب على ذلك، مستدلًا على ذلك بحديث "دخلت امرأة النار في هرة حبستها"، مشيرًا إلى أن الإرهاب والتخويف والتفزيع والتهديد والابتزاز ومحاولة وأد الأوطان سيُحاسب الله عليها فاعليها.