الإثنين 19 أكتوبر 2020...2 ربيع الأول 1442 الجريدة الورقية

تعرف على أفضل أدعية قضاء الحاجة والأوقاف المستحبة

دين ودنيا 3485285
دعاء قضاء الحاجة

محمد صلاح فودة

الدعاء مخُّ العبادة، وهو المنهجُ الذي يسيرُ عليه العبد المؤمن في حياته كي يتقرّب من الله سبحانه وتعالى، فالله تعالى أقرب إلى عباده من حبل الوريد، وهو الذي يستجيب لدعواتهم ويقضي حوائجهم، ومن أراد أن تتيسر حاجاته وأن يوفقه الله تعالى، فعليه أن يسعى أولًا وأن يدعو الله ثانيًا، بشرط أن يكون الدعاء نابعًا من قلبٍ مؤمن صادق، وأن يكون العبد متيقنًا من الإجابة، فالإنسان الذي لديه حاجة إلى الله يظلّ يدعو بها دائمًا، وقد ورد في السنة النبوية الشريفة الكثير من الأدعية، من بينها دعاء قضاء الحاجة، وفي هذا المقال سيتم ذكر دعاء قضاء الحاجة.اضافة اعلان






من أراد أن قضاء الحاجة المتعسّرة أو قضاء الحاجة من أمور الدنيا، ومن أراد أن تسير أموره بالشكل الصحيح، فعليه أن يُكثر من الدعاء، وأن يدعو بدعاء قضاء الحاجة، ويجب أولّا أن يأخذ العبد بأسباب الإجابة والقبول، وأن يتوسّل إلى الله بحمده والثناء عليه، ومن أفضل دعاء قضاء الحاجة ما يأتي:

 دعاء يونس -عليه السلام- في بطن الحوت:

 "لا إله إلّا أنت سبحانك إنّي كنت من الظالمين"، فما من عبدٍ مسلمٍ يدعو بهذا الدّعاء في شيءٍ ما إلّا استجاب الله تعالى له.

 الدّعاء باسم الله الأعظم:
في حديث أنس بن مالك -رضي الله عنه- قال: "كنت جالسًا مع رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ورجل قائم يصلي، فلما ركع وسجد تشهد ودعا فقال في دعائه: "اللهم إني أسألك بأن لك الحمد لا إله إلا أنت، المنان بديع السموات والأرض، يا ذا الجلال والإكرام، يا حيّ يا قيوم إني أسألك" فقال النبي -صلى الله عليه وسلم- لأصحابه: "أتدرون بم دعا"، قالوا: "الله ورسوله أعلم"، قال: "والذي نفسي بيده لقد دعا الله باسمه العظيم الذي إذا دعي به أجاب، وإذا سئل به أعطى"

 دعاء الحاجة المأثور عن رسول الله -عليه الصلاة والسلام: عن عبد الله بن أبي أوفى -رضي الله عنهما- قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: من كانت له حاجة إلى الله تعالى، أو إلى أحد من بني آدم فليتوضأ، وليحسن لوضوء، ثم ليصل ركعتين ثم ليثن على الله -عزّ وجل-، وليصل على النبي -صلى الله عليه وسلم- ثم ليقل: "لا إله إلا الله الحليم الكريم، سبحان الله رب العرش العظيم، الحمد لله رب العالمين، أسألك موجبات رحمتك، وعزائم مغفرتك، والغنيمة من كل بر، والسلامة من كل إثم، لا تدع لي ذنبا إلا غفرته، ولا هما إلا فرجته، ولا حاجةَ هي لك رضا إلا قضيتها يا أرحمَ الراحمين"


الأوقات المستحبة لدعاء قضاء الحاجة الدعاء مستحبّ في كلّ وقت، وذلك لقولِه تعالى في محكم التنزيل: "وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ"، لكن أفضل أوقات استجابة الدعاء ما يأتي:
 بين الأذان والإقامة: قال الرسول -عليه الصلاة والسلام-: "الدعاء لا يرد بين الأذان والإقامة"

 الدعاء في جوف الليل الآخر: في الليل ساعة لا يردّ الله فيها أي سائل، وهو الثلث الأخير في الليل، فقد قال الرسول -عليه والصلاة والسلام-: "يَنْزِلُ رَبُّنَا تَبَارَكَ وتَعَالَى كُلَّ لَيْلَةٍ إلى السَّمَاءِ الدُّنْيَا حِينَ يَبْقَى ثُلُثُ اللَّيْلِ الآخِرُ يقولُ: مَن يَدْعُونِي، فأسْتَجِيبَ له مَن يَسْأَلُنِي فَأُعْطِيَهُ، مَن يَسْتَغْفِرُنِي فأغْفِرَ له".

 الدعاء في السجود: يقول -عليه الصلاة والسلام-: "أما الركوع فعظموا فيه الرب، وأما السجود فاجتهدوا في الدعاء فقمن أن يستجاب لكم".

 وقت جلوس الإمام يوم الجمعة على المنبر للخطبة: الدعاء في يوم الجمعة مستجاب حتى تنقضي الصلاة، وكذلك في آخر كل صلاة قبل التسليم. آخر نهار الجمعة بعد العصر إلى غروب الشمس: قال الرسول -عليه الصلاة والسلام- أنه في يوم الجمعة ساعة لا يسأل الله أحد فيها شيئا وهو قائم يصلي إلا أعطاه الله إياه وأشار إلى أنها ساعة قليلة، فقوله -صلى الله عليه وسلم-: "لا يسأل الله فيها شيئًا وهو قائم يصلي قال العلماء: يعني ينتظر الصلاة، فإن المنتظر له حكم المصلي، لأن وقت العصر ليس وقت صلاة