الجمعة 27 نوفمبر 2020...12 ربيع الثاني 1442 الجريدة الورقية

تعرف على أراء الفقهاء عن الصيام في رجب 

دين ودنيا
الصيام في شهر رجب

محمد فودة

شهر رجب هو الشهر السابع من شهور السنة الهجرية وهو أحد الأشهر الحرم التي قال الله عز وجل فيها: {إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْراً فِي كِتَابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ فَلا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنْفُسَكُمْ وَقَاتِلُوا الْمُشْرِكِينَ كَافَّةً كَمَا يُقَاتِلُونَكُمْ كَافَّةً وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ مَعَ الْمُتَّقِينَ} [التوبة:36].

اضافة اعلان

معنى رجب، وسبب تسميته بهذا الاسم: رجب في اللغة مأخوذ من رجبَ الرجلَ رجَبا، ورَجَبَه يرجُبُه رجبًا ورُجُوبًا، ورجَّبه وترَجَّبَه وأرجبَهَ كلهُّ: هابه وعظَّمه، فهو مَرجُوبٌ. ورجب: شهر سموه بذلك لتعظيمهم إياه في الجاهلية عن القتال فيه، ولا يستحلِّون القتال فيه، والترجيب التعظيم، والراجب المعظم لسيده.

حكم الصيام في رجب اختلف قولُ العلماء في حكم صيام شهر رجب، إلّا أنّ الجمهورَ من الحنفية، والمالكية، والشافعية، وبعض العلماء من الحنابلة قالوا في استحباب الصيام فيه، باعتباره شهراً من الأشهر الحرم، وهي ذو القعدة، وذو الحجة، ومُحرّم، وقد ورد في ذلك عدد من الأحاديث النبوية الشريفة، فيما رأى بعضُ العلماء أنّ صيامه مكروه، ومنهم الحنابلة، إذا ما كان الصيام مُفرداً للشهر وحدَه، فيما يزول حكمُ الكراهة عندما يتمّ إفطار يوم منه، أو صيام شهر آخرَ كاملاً غير شهر رمضان، كما تجدر الإشارة إلى أنّ المذاهب الأربعة اتفقت على استحباب صيام بعض من الشهر.

تفسير حلم الولادة في المنام للرجل والحامل؟

أهم الأحداث في شهر رجب:

– هجرة المسلمين الأولى إلى الحبشة في السنة الخامسة من البعثة في شهر رجب.

– غزوة تبوك التي كانت في غرة شهر رجب في السنة التاسعة للهجرة.

– رحلة الإسراء والمعراج المباركة.

– وقوع معركة اليرموك بين المسلمين بقيادة خالد بن الوليد والروم في وادي اليرموك.

وفيما يلي أهم الأسماء لشهر رجب : 1-    رجب: لأنه كان يُرجَّب في الجاهلية أي يُعظم. 2-    الأصم: لأنهم كانوا يتركون القتال فيه، فلا يسمع فيه قعقعة السلام، ولا يسمع فيه صوت استغاثة. 3-    الأصب: لأن كفار مكة كانت تقول: إن الرحمة تصب فيه صبًا. 4-    رجم: بالميم لأن الشياطين ترجم فيه: أي تطرد. 5-    المقيم: لأن حرمته ثابتة لم تنسخ، فهو أحد الأشهر الأربعة الحرم. 6-    المُعلى: لأنه رفيع عندهم فيما بين الشهور.