الخميس 24 سبتمبر 2020...7 صفر 1442 الجريدة الورقية

9 خطوات اتبعيها مع أبنائك .. لتجعلي منهم صناع قرار

صحة ومرأة د.سهام حسن
د.سهام حسن

ريهام الصواف


بناء شخصية الأبناء تحتاج إلى وعيا كافيا بالسلوكيات والأفعال والنصائح التي تشكل شخصياتهم، وتؤثر فيهم، خاصة بأسلوب القدوة خلال السنوات الأولى من عمر الطفل، فهي تعد أكثر الوسائل تأثيرا في الأطفال، وتتمنى كل أم أن يشب أبنائها أقوياء الشخصية صناع قرار، وهذا يتطلب الكثير من الجهد في إرساء تلك الصفات في عقولهم.

تشير الخبيرة النفسية الدكتورة سهام حسن، إلى أن هناك بعض النصائح البسيطة التي قد تساعدك في تحفيز طفلك ليتخذ قراره:

كوني المثال الحي أمام طفلك

اضافة اعلان

إذا كنتِ في أحد المحلات التجارية وأردت شراء شيئًا ما أحببتيه، ولكنك ترددتِ في اتخاذ قرار الشراء ولم تشتريه، فيجب أن تشرحي لماذا، كأن يكون هناك مثلًا أولوية لشيء آخر.


إعطاء الاختيارات


عند سؤال طفلك ماذا نأكل اليوم، أعطيه الاختيارات لتساعديه وتشجعيه على الاختيار، فهذا يحفزه على التفكير والتركيز في الاختيار.


أعطيه خطوات يتبعها


أعطي طفلك الخطوات التي يجب أن يتبعها ليصل في النهاية إلى حسن الاختيار، فكل قرار يحتاج لخطوات للوصول إليه، مثل:
- تعريف المشكلة: ماهو الاختيار الذي تحتاج لاتخاذه، ما هي المشكلة، وكيف نستطيع حلها


توضيح الاختيارات المتاحة


ما هى الحلول أو الاختيارات المتاحة أمامك؟ هل كل الاختيارات متاحة؟ هل كلها آمنة أم هناك ما سيحتاج للمغامرة؟ يجب السؤال دائما بـ«ماذا وإذا»، مثل «ماذا لو فشل هذا الحل؟».


تفهم العواقب


كل اختيار له إيجابياته وسلبياته ومميزاته وعيوبه، لذا يجب فهم جميع الاختيارات.


اتخاذ القرار


يجب التوصل في النهاية لقرار واحد فقط لاتخاذه دون تردد أو مماطلة.


تقييم القرار والتعلم منه


بمجرد اتخاذ القرار يجب أن تنصحي طفلك بمراقبة الوضع، ما هي النتائج التي ترتبت على هذا القرار، وهل كان جيدا أم لا، والتعلم من هذه النتائج لحين إعادة التجربة مرة أخرى.


عدم حل مشاكل الأطفال


دائمًا يقوم الآباء بحل أي مشكلة تواجه طفلهم مع اعتقادهم التام أنهم يساعدونهم، وهذا يعتبر تصرفا خاطئا، فبهذا الشكل لا يأخذ الأطفال فرصتهم في التفكير وإبداء الرأي، حتى لو كان غير صحيح، اجعلوهم يفكرون في الحلول، ومن الممكن التدخل بنصيحة صغيرة للمساعدة.

 

6 طرق للتعامل مع طفلك الفضولي بذكاء

كونوا بجوارهم


وأخيرا لابد أن تشعروهم بالاهتمام حتى لو كان الموضوع غير مهم، فهو بالنسبة لهم أمر كبير حتى لو كان بخصوص «اختيار لعبة».