الإثنين 28 سبتمبر 2020...11 صفر 1442 الجريدة الورقية

6 مؤشرات لانهيار الحياة الزوجية

صحة ومرأة

ريهام الصواف


العلاقات الإنسانية لا تكون بدون مشاكل، فالتواصل مع الآخرين يقوم على الشد والجذب.. الشدة واللين.. التفاهم والاختلاف .. وبالأخص العلاقة الزوجية نتيجة الاحتكاك المباشر بين الزوجين، ومشاركتهم بعض فى حياة واحدة يومية مليئة بالتفاصيل والمسئوليات ..
اضافة اعلان
لكن طالما أن التفاهم والحب يظللان على الحياة ستظل سفينة الحياة سائرة، وقادرة على مواجهة أعتى أمواج الحياة .. إلا أنه أحيانا تتراكم المشكلات وتحاصر الزوجين، وتسير بهما إلى منحنى خطر قد يودى بالحياة الزوجية دون أن يشعرا .. والاقتراب من هذا المنحنى له العديد من المؤشرات التى نكشفها فى السطور القادمة حتى تواجهاها أولا بأول ..

الشجار المستمر
كثرة الشجار على أتفه الأسباب معناه أن القدرة على تحمل الآخر تتلاشى، فاحذرا حدوث ذلك وتحدثا وتصارحا، لحل المشاكل من جذورها .
كراهية صحبته
أصبحتم تختلقان الأعذار لعدم التواجد سويا .. كثرة المشاكل صنعت حائلا بينكما .. حاولا كسر هذا الحائل، وأوجدا شيئا جديدا يجمعكما سويا .
تضخم العيوب وتلاشى المميزات
أصبحتما لا تريا إلا العيوب فى بعضكما، ولسان الحال يقول كيف قبلت بهذا الشخص بكل هذه العيوب .. مؤشر خطر يجب مواجهته بالنظر لنصف الكوب الممتلئ، ولتتذكرا أسباب زواجكما، وما شد كلا منكما للآخر .
الذكريات الحزينة
لم تعد فى الذاكرة إلا كل ما هو مؤلم وحزين .. لا تتذكرا إلا المواقف التى جرح أحدكما فيها الآخر .. انتما تحتاجان لوقفة مع زواجكما وللمصارحة والمكاشفة حتى تزيلا كل العثرات، وتبدآن من جديد .. لا تدعا الهموم تحطم العشرة الجميلة .

تصيد الأخطاء
إذا وجدت أنك تنتظر أن يخطأ شريكك، فناقوس الخطر يدق، وعليك أن تواجه نفسك بالأسباب حتى تنهار العلاقة .

كابوس العلاقة الحميمية
عادة ما تصاب به الزوجة أكثر من الرجل، فعندما تكره المرأة عشرة الرجل تكره العلاقة الحميمية.. فإذا شعرت بذلك عليكى أن تواجهنى نفسك وزوجك انكما فى أزمة وعليكما حلها سريعا.