الخميس 29 أكتوبر 2020...12 ربيع الأول 1442 الجريدة الورقية

5 نصائح لمساعدة زوجتك مع ضغوط البيت قبل العيد

صحة ومرأة

ريهام الصواف


مع اقتراب عيد الفطر، تتراكم المهام على كاهل كل ست بيت، ما بين أعباء رمضان اليومية، من تحضير العديد من الأصناف لسفرة الإفطار، وتنظيف المطبخ بعد ذلك، إلى مهمة تنظيف كل أركان البيت، استعدادا للعيد، إلى جانب تحضيرات العيد الأخرى، من شراء المستلزمات، وعمل الكعك والبسكويت، وقد يضاعف الأمر بالعمل خارج البيت بالنسبة للبعض.اضافة اعلان


وكل المهام السابقة، يضاف لها الصيام، وتلبية مطالب الأبناء والزوج، ما يجعلها عرضة للضغوط النفسية، الأمر الذي يجعلها في حاجة ليد حانية، وصدر حنون، من زوجها.

وتشير دكتورة عبلة إبراهيم مستشار العلاقات الأسرية إلى أن الزوجة أمام كل هذه الضغوط، تحتاج من زوجها بعض الرعاية والاهتمام، والتعاون، ولو بشكل معنوي.

وتقدم دكتورة عبلة في السطور التالية بعض النصائح للزوج، ليكون عونا وسندا لزوجته، في مواجهة ضغوط البيت.

- لا تحاول أن تفرغ غضبك من العمل والمواصلات والصيام في وجه زوجتك؛ فهي تتحملك، لكنها تضغط على أعصابها وتشعر بأنها تتحمل الجميع، ولا يشعر بها أحد، فقد تصاب الاكتئاب.

- يمكنك معاونتها من خلال وضع أغراضك في المكان المخصص لها، بدلا من رمي أشيائك لتجمعها هي بدلا منك، فهذا فذلك يجعلها تشعر بعدم إحساسك بتعبها ومسئولياتها.

- يمكنك الدخول معها المطبخ، ولو لدقائق معدودة، فقط لتشجيعها، ببعض الكلمات الطيبة، فهذه الكلمات من شأنها أن تعيد شحن طاقتها، وتنسيها كل متاعبها.

- حاول أن تعاونها في تربية الأبناء خلال الشهر الكريم، فمن أكثر المهام صعوبة على كل زوجة، هي الفصل في شجارات الأبناء التي لا تنتهي، فحاول تولي أنت ولو جزء من هذه المهمة.

- وأخيرا يمكنك أن تصحبها يوما للإفطار في الخارج قبل انقضاء الشهر الكريم، لتوفر عليها عناء ومجهود التحضير للإفطار، وما يتبعه من مجهود في المطبخ بعد الإفطار.

استطلاع رأى

هل تتوقع استمرار اقبال الناخبين علي التصويت في المرحلة الثانية؟