الأحد 5 يوليه 2020...14 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

5 تصرفات تضمن لكِ حياة زوجية سعيدة

صحة ومرأة
صورة ارشيفية

ريهام الصواف



ليس هناك إنسان خالٍ من العيوب، وعند الارتباط والزواج دون دراسة كل طرف للآخر بشكل جيد، يفاجأ البعض ببعض العيوب التي قد يجهل أو لا يجيد التعامل معها، كالعصبية أو الاهتمام بالتفاصيل أو عدم الإنصات، وغيرها من العيوب التي تزعج الطرف الآخر، خاصة المرأة.

وتشير خبيرة العلاقات العاطفية شيرين عاطف إلى أنه لا بد أن تتعرف الزوجة على أهم عيوب زوجها حتى يمكنها أن تحدد طرق التعامل والتأقلم معها، ولكن في البداية لا بد أن تعي جيدا أن خصال الإنسان لا يمكن تغييرها، ولكن يمكن تقنينها أو التعامل معها وتحديدها بعض الشيء، وهو ما توضحه في السطور التالية.

يجب في البداية أن تركزي مع زوجك، إن لم تتمنكي من دراسته بشكل جيد قبل الزواج، ولتحددي عيوبه بشكل دقيق، لتحددي طرق التعامل معها.

لا بد أن تواجهي نفسك بكل عيوبه، وتحددي بكل وضوح مدى قدرتك على التأقلم معها، حتى لا تعيشي في عذاب وحزن.

لا بد أن تعلمي أن داخل كل رجل طفل صغير، وإذا استطعتي أن تصلي لهذا الطفل فقد ملكتي قلب وعقل الرجل، واستطعت أن تتعاملي مع عيوبه ومميزاته بجدارة.

إذا كان زوجك عصبي، فلا بد أن تكوني أنتِ هادئة، وإلا ستفشل العلاقة. والشخصية العصبية تحتاج إلى عدم الوقوف أمامها وقت المشكلة، بل عليك الحديث بهدوء وامتصاص غضبه حتى يهدأ، حتى وإن كان هو المخطئ.

إذا كان زوجك غيورا، فلا بد أن تعلمي أن غيرته هذه سببها حبه لك، وعدم ثقته فيمن حولك، وليس بكِ.

لذلك حاولي دائما أن تطمئنيه على حبك له، ولا تحاولي أن تثيري غيرته، فإذا كان يغير من شخص بعينه، فلتتجنبي ذكر اسمه أمام حبيبك، وإن تواجد هذا الشخص في وجود زوجك فلتتجنبيه قدر المستطاع.