الأربعاء 25 نوفمبر 2020...10 ربيع الثاني 1442 الجريدة الورقية

قطب: الصلاة تقضى على " العادة السرية " عند الفتيات

صحة ومرأة
الدكتورة هبة قطب " أخصائى الاستشارات الجنسية

ورود ياسين


قال الدكتورة هبة قطب " أخصائى الاستشارات الجنسية، على صفحتها عبر " فيس بوك " اليوم الإثنين،" العادة السرية من العادات السيئة -التي تتعودها بعض الفتيات بسبب مشاهدة الأفلام الجنسية أو قراءة القصص الغرامية المثيرة أو بعد المحادثات الهاتفية العاطفية بسبب الشهوة والغريزة الجنسية.
اضافة اعلان

والعادة السرية تؤدي لهذه المخاطر الصحية المحتملة: 
أولا: حدوث التهابات تناسلية -مهبلية -حوضية - رحمية .
ثانيا: حدوث الالتهابات البولية مما قد تؤدي إلى فشل كلوي .
ثالثا: حدوث العدوى الفطرية أو البكتيرية أو الفيروسية في المهبل والجهاز التناسلي وقد تمتد الالتهابات لقناتي فاولب مما قد يؤدي إلى انسداد الأبواق مما قد يؤدي للعقم بعد الزواج .
رابعا: قد تفقد الفتات العذرية إذا مارستها بطريقة خاطئة .
خامسا: قد تؤدي للبرودة الجنسية بعد الزواج إذا ما أدمنت الفتاة اللذة السطحية بالاستثارة البظرية المجردة .
سادسا: قد تؤدي لمضعفات نفسية والعصبية مثل شعور الفتيات بالحقارة والقذارة والإحساس بالنقص وانعدام الثقة بالنفس والانطواء والخجل والخوف من الزواج بسبب مخاوف فقدان العذرية .
سابعًا: اللجوء للعادة السرية قد يصبح أحيانا صمام أمان ضد السقوط في مستنقع الرذيلة أو ممارسة الزنا -في هذه الحالة لا مانع من لجوء الفتاة إليها عند الضرورة القصوى إذا ما احتدمت شهواتها الجنسية إعمالاً بقاعدة: إذا وقعت بين المحظورين فاختر أخف الضررين .
ثامنًا: أحسن طريقة للإقلاع عن العادة السرية هي سرعة الزواج وتنصح أولياء الأمور بعدم المغالاة بالمهر .
تاسعا: سر لجوء الفتيات لهذه العادة بسبب الإثارة الجنسية والشهوة المفرطة وعدم التحكم فيها.

وأكملت "قطب" قائلة: فالإقلاع عن هذه العادة السيئة لازم، والصلاة بمواعيدها كفيلة بإنهاء هده العادة - فالصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر، والصيام يومان أسبوعيًا وقراءة القرآن والتفكير في آيات الله تعالى "وأما من خاف مقام ربه ونهى النفس عن الهوى فإن الجنة هي المأوى".