الأحد 25 أكتوبر 2020...8 ربيع الأول 1442 الجريدة الورقية

«ضغط الدم الخبيث» الأسباب والأعراض وطرق العلاج

صحة ومرأة
صورة ارشيفية

نجلاء عبد المجيد


ضغط الدم الخبيث هو حالة خطيرة من ارتفاع ضغط الدم، حيث يرتفع ضغط الدم بشكل يفوق معدلات الارتفاع الطبيعية مسببا مضاعفات خطيرة على الفور للمريض، ويرتفع ضغط الدم فيتجاوز الـ 180، ومن حسن الحظ أن ضغط الدم الخبيث غير شائع إلى الآن لكنه ما زال موجودا ويصيب عددا ليس قليلا من الأشخاص.اضافة اعلان


الدكتور خالد عبد الفتاح أستاذ طب أمراض الباطنة والقلب والكلي يقول "تعد الفئة الأكثر عرضة للإصابة بضغط الدم الخبيث هم الأشخاص المصابون بضغط الدم المرتفع خاصة كبار السن منهم، وفي حالة إصابة الشخص بأحد أمراض القلب تصبح المشكلة أكثر خطرا".

وأضاف عبد الفتاح أن الإصابة بضغط الدم المرتفع تعد أحد أخطر العوامل التي تتسبب في الإصابة بضغط الدم الخبيث خاصة لدى كبار السن، خاصة إذا اهمل مريض ضغط الدم المرتفع تناول أدوية خفض ضغط الدم، فقد يرتفع ضغط الدم ويصل إلى المرحلة الخطيرة المسببة للمضاعفات، كما أن هناك بعض العوامل الأخرى والتي تسبب ضغط الدم الخبيث، أبرزها الإدمان وتعاطي الكحوليات، وأيضآ بعض الأمراض كبعض أورام الغدد، وأمراض الحبل الشوكي، وأمراض الكلى أيضا".

اما أعراض ضغط الدم الخبيث كما يوضحها عبد الفتاح فتتمثل في" عدم وضوح الرؤية، مع الشعور بصداع شديد مستمر، بالإضافة إلى دوخة قد تؤدي إلى إغماء، وصعوبة في التنفس، وآلام المفاصل.


أما الشيء الخطير فيتمثل في أن ضغط الدم الخبيث يتسبب في الإصابة بمضاعفات خطيرة للمريض، حيث يتسبب في إصابة المريض بالعمى المفاجئ، أو إصابته بجلطات خطيرة بالقلب أو بالدماغ، كما قد يؤدي الضغط الخبيث إلى الوفاة المفاجئة في بعض الحالات.

ويشير إلى أنه في حالة التأكد من وجود ضغط الدم الخبيث يعتبر العلاج بمثابة إسعاف للمريض حيث يتم علاج المريض على الفور قبل أن يتسبب ضغط الدم الخبيث في وفاته، أو في التسبب له بمضاعفات خطيرة، حيث يتم منح المريض أدوية سريعة للسيطرة على ضغط الدم وخفضه من خلال الإبر لأنها الأفضل في تحقيق مفعول سريع بخلاف الأدوية العادية.

استطلاع رأى

هل تؤيد قرار الكاف تأجيل مباراة الزمالك والرجاء المغربي بسبب اصابات كورونا؟