الإثنين 30 نوفمبر 2020...15 ربيع الثاني 1442 الجريدة الورقية

تعلمي الغفران وتحلي بالهدوء.. تنعمين بالسلام

صحة ومرأة
صورة أرشيفية

ريهام الصواف


العيش في هدوء وسلام نعمة لا يستطيع الاستمتاع بها الكثيرون، حيث إن معظم الناس يتصارعون، وينخرطون في هذه الصراعات، وتسيطر عليهم روح الانتقام.اضافة اعلان


وإن كنت تريدين أن تنعمي بالهدوء النفسي والسلام الداخلي، فعليك بتنفيذ نصائح الطبيب النفسي العالمي جيمي فورد.


الغفران

إن لم تستطيعي نسيان إساءة الآخرين، أو أخطائك، فعليك أن تتعلمي الغفران، ولتعلمي أنه طريقك لسلامك الداخلي، وهذا سيجعلك تنعمين بحب الآخرين، وحبك لنفسك أيضا، فعندما تتعلمين حب نفسك ستحبين كل ما حولك ومن حولك، فلتحاولي الغفران لنفسك وللآخرين.


الحفاظ على الأسرار

من أكثر الخصال التي تجذب إليك الآخرين، وتجعلك محبوبة، وتبعدك عن المشاكل، وتجعلك تنعمين بالسلام الداخلي، أن تكوني كاتمة الأسرار، وألا تفشي أي سر ائتمنك عليه الآخرون، مهما كان بسيطا.

فلتجعلي نفسك محط ثقة كل من حولك، حتى لا تخافي من عواقب إفشائك للأسرار، فتعيشي في قلق وتوتر مستمرين.


الهدوء

قدرتك على التحكم في غضبك، وانفعالاتك يجعلك تنعمين بالهدوء، الذي ينعكس على سلامك الداخلي، كذلك لا تجعلي من حولك يجبرونك للوقوع في الشجارات التي لا طائل منها إلا المزيد من التوتر والإجهاد النفسي.


قولي لا

قولك لا، ورفضك للضغوط ممن حولك، لا يجعلك إنسانة سيئة، بل يجعلك قوية، طالما أنك لا ترفضين إلا الأخطاء.


إدارة المعارك

كل امرأة بحاجة لمعرفة كيفية التصدي لحروب من حولها، فإدارة المعارك فن يجب أن تجيديه، حتى تستطيعي مواصلة حياتك في خضم صراعات الحياة، وحتى يجنبك كثيرا من المشاكل، فعندما تجيدين إدارة المعارك بشكل عادل وسليم، ستتجنبين الوقوع في فخها.

استطلاع رأى

هل تتوقع الإقبال على تركيب الملصق الإلكتروني بعد مد المهلة لأخر ديسمبر؟