الأحد 9 أغسطس 2020...19 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

تعرفي على أهم أعراض وطرق علاج الغدة الدرقية

صحة ومرأة
صورة تعبيرية

محرر فيتو


تم اعتبار 25 مايو يومًا عالميًا لأمراض الغدة الدرقية منذ عام 2008، هناك عدة أنواع من اضطرابات الغدة الدرقية، مثل فرط نشاط الغدة، وقصور النشاط، واضطراب هاشيموتو، وسرطان الغدة الدرقية، من أهم أعراض قصور نشاط الغدة الدرقية: التعب، والإمساك، وتصلب المفاصل، والانتفاخ.
أما علامات فرط النشاط فهي: زيادة حركة الأمعاء، والتعرّق بغزارة، وزيادة معدل ضربات القلب، وفقدان الوزن غير المبرر.
اضافة اعلان

أغلب مرضى الغدة الدرقية من النساء، وفي أستراليا يصاب واحد من بين كل 7 أشخاص بأحد اضطرابات الغدة الدرقية تفيد التقارير الطبية أن أغلب مرضى الغدة الدرقية من النساء، فبحسب البيانات الأسترالية يتعرض شخص من كل 7 أشخاص في أستراليا لأحد أشكال اضطرابات الغدة الدرقية، وتبلغ نسبة النساء 5 من كل 7 مرضى.

توصي الجمعية الأمريكية للغدة الدرقية بأن يقوم الأشخاص بعد سن الـ 35 بفحص الغدة الدرقية كل 5 سنوات، هناك 5 فحوصات للتعرف على نشاط هرمون الغدة الدرقية، وفحص فرط النشاط، والقصور، والأجسام المضادة لاضطرابات الغدة، وفحص الأجسام المضادة المسببة لمرض هاشيموتو.

تستهدف علاجات الغدة الدرقية استعادة مستويات الهرمون الطبيعية، ويلعب النظام الغذائي دورًا هامًا في العلاج، كذلك تغيير نمط الحياة، وممارسة التمارين الرياضية، وتقليل التوتر.

إذا كان هناك فرط في نشاط الهرمون يمكن الحد من إنتاجه بواسطة بعض الأدوية. وغالبًا تختفي الأعراض خلال 6 إلى 8 أسابيع.
أما قصور هرمون الغدة الدرقية فيتم علاجه بهرمونات بديلة، مع بعض الأدوية التقليدية.

يمكن علاج تضخم الغدة الدرقية بالإشعاع، والجراحة. وفي حالة الورم السرطاني تتم إزالة أنسجة الورم، وقد تتم إزالة الغدة نفسها، ويتطلب ذلك استخدام المريض لأعشاب صينية لتعويض النقص في وظائف المناعة.