السبت 15 أغسطس 2020...25 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

النرويج تفتح ملف التحرش في مجال الإعلام

صحة ومرأة

الكاتب


أعلنت رابطة وسائل الإعلام النرويجية أنها ستقوم بعمل تقرير شامل عن حوادث التحرش في مجال الإعلام بالبلاد.

ويأتي إعلان الرابطة في أعقاب حملة "أنا أيضا" التي تقاسم خلالها النساء في أنحاء العالم تجاربهن الشخصية المريرة عقب اتهامات التحرش ضد المنتج والمخرج في هوليوود هارفي واينستين.
اضافة اعلان

واتخذت الرابطة قرارها، وفقا لموقع "ذا لوكال" الإخباري الأوروبي، بإنشاء سجل لجميع حالات التحرش الجنسي في وسائل الإعلام النرويجية، وهو الأول من نوعه الذي تبحث فيه الرابطة هذه القضية.

وهذا الأسبوع، كشفت سارة سورهايم المحررة بصحيفة "أفتنبوستن" على الملأ تجربتها الشخصية عندما تحرش بها شخصية قيادية في المجال الإعلامي بالنرويج.

وكان تحقيق مماثل أجرى في السويد المجاورة قد كشف عن أن واحدة من كل ثلاث صحفيات ومحررات وكاتبات في المجال الإعلامي بالبلاد فكرن في هجر المهنة نتيجة للتحرش الجنسي في العمل، كما أدت الحملة إلى تقديم شكاوى ضد شخصيات شهيرة بالتليفزيون وأخرى في وسائل الإعلام السويدية الأخرى.