الأحد 12 يوليه 2020...21 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

الليزر يسهل من عمليات قص اللثة للحصول على ابتسامة مميزة

صحة ومرأة

هبة شعيب


تجميل الأسنان واللثة من العمليات التي ينجذب لها بعض الشباب والفتيات، من أجل مظهر أسنان جيد وابتسامة مميزة، ولكن يخشى البعض من آلامها.

ويقول الدكتور باسم سمير استشاري طب الأسنان، وعضو جمعية سترومان لزراعة وتجميل الأسنان بسويسرا، إن تقنية تجميل اللثة أو ما يسمى بقص اللثة تكون ضرورية عندما تحتاج الابتسامة إلى تعديل إلى الأفضل، وعملية قص اللثة بالليزر لا يوجد فيها أي أضرار، وهي عملية تجميلية الهدف منها جعل اللثة تبدو طبيعية ولها ضوابط وشروط.

وأضاف "سمير"، أن أساس الابتسامة الجميلة هو الحصول على أسنان طويلة، لامعة ومرتبة لذلك فإن إطالة الأسنان أو عملية تجميل اللثة تبرز لتكون واحدة من أشهر عمليات الأسنان التجميلية في عصرنا الحالي، فسواء كان يعاني المريض من قصر في تاج السن أو من لثة عريضة، فإن عملية تجميل اللثة أو إطالة السن هي الحل المثالي لإنهاء هذه المشكلة بشكل جذري وإلى الأبد.

وتابع، خلال عملية تجميل اللثة يزيل الطبيب جزء من اللثة بالليزر، لإظهار أكبر قدر ممكن من السن، ويتم إجراء هذه العملية أحيانًا لأغراض تجميلية لمن يعاني من ابتسامة اللثة، ويمكن أيضًا قص اللثة في حال تعرض السن لكسر داخلي، والحاجة إلى تركيب قشرة خزفية تجميلية.

وأشار الدكتور باسم سمير، أن قص اللثة يتم من 1 إلى 3 ملي على الأكثر من اللثة حسب الحالة، عن طريق الليزر الذي ساعد على تقليل الألم، ولا يعاني المريض من نزيف، أو وجود غرز، كما كان الحال في الماضي عند استخدام الجراحة التقليدية، فضلًا عن أن قص اللثة بالليزر يحتاج إلى بنج رش بدلًا من الحقن.