الإثنين 28 سبتمبر 2020...11 صفر 1442 الجريدة الورقية

الكشف عن مضاعفات لكورونا خطيرة ونادرة للغاية!

صحة ومرأة
صورة ارشيفية

حذر علماء من آثار جانبية لفيروس كورونا، نادرة للغاية، يمكن أن تتسبب في إصابة بعض المرضى بالشلل، حيث كشف فريق البحث، من مؤسسة "موندينو" في إيطاليا، من أن بعض المرضى يصابون بمتلازمة "جيلان باري" بعد ظهور COVID-19.

اضافة اعلان
 

وتعد متلازمة "جيلان باري" حالة نادرة جدا وخطيرة، تؤثر على الأعصاب ويمكن أن تسبب خدرا وضعفا وألما في القدمين واليدين والأطراف.

 

وفي الدراسة، قام الباحثون بتحليل حالات مرضى كورونا، في 3 مستشفيات في إيطاليا من 28 فبراير حتى 21 مارس، وخلال تلك الفترة، اكتشفوا أن 5 مرضى طوروا حالة متلازمة "غيلان باري"، ما أصابهم بالشلل مؤقتا.

 

وتضمنت أعراض فيروس كورونا، التي شوهدت لدى 4 مرضى: ضعف الأطراف السفلية وتشوش الحس (إحساس بالوخز في الجلد)، بينما تُرك مريض واحد يعاني من شلل في الوجه وإعاقة في الكلام.

 

وأوضح الفريق بقيادة الدكتور جيانباولو توسكانو، في الدراسة التي نُشرت في مجلة New England الطبية، بالقول: "تراوحت الفترة بين ظهور أعراض Covid-19 والأعراض الأولى لمتلازمة "غيلان باري" Guillain-Barré من 5 إلى 10 أيام".

 

ويُصاب المريض بمتلازمة "جيلان باري" بسبب مشكلة في الجهاز المناعي، وغالبا ما تحدث بعد عدوى مرضية.

 

وأوضحت إدارة الصحة الوطنية البريطانية (NHS): "عادة ما يهاجم الجهاز المناعي أي جراثيم تدخل إلى الجسم. ولكن لدى الأشخاص الذين يعانون من متلازمة Guillain-Barré، يحدث خطأ ما ويهاجم الأعصاب ويلحق الضرر بها. ليس من الواضح بالضبط سبب حدوث ذلك، ولكن غالبا ما تحدث الحالة بعد العدوى، خاصة عدوى المجاري التنفسية، مثل الإنفلونزا، أو عدوى الجهاز الهضمي، مثل التسمم الغذائي".

 

وشوهدت المتلازمة سابقا لدى المرضى الذين يعانون من التهابات أخرى، بما في ذلك "زيكا"، وقال الباحثون: "الفاصل الزمني من 5 إلى 10 أيام بين بداية المرض الفيروسي والأعراض الأولى لمتلازمة "غيلان-باري"، يشبه الفاصل الملاحظ مع المتلازمة التي تحدث أثناء أو بعد الإصابات الأخرى. وانتشرت تقارير عن وجود علاقة بين متلازمة "غيلان باري" وعدوى فيروس كورونا".