الخميس 13 أغسطس 2020...23 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

الدملي أكثر أنواعه انتشارا.. طرق انتقال الطاعون وانواعه وعلاجه

صحة ومرأة received_626563891286870
الطاعون

هبة شعيب

حالة من الذعر تملكت رواد السوشيال ميديا بعد انتشار أخبار عن تفشى وباء فى الصين يعرف بـ "الطاعون الدملى"، وذلك فى ظل جائحة الكورونا التى ظهرت اواخر العام الماضي.

 

ويقول الدكتور مجدي بدران عضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة، أنه بالفعل تم رصد مريض أصيب بعدوى الطاعون الدملي فى الصين بعد تواجده في بؤرة تفش محتملة للمرض، وهو يخضع الآن للعلاج والعزل وتم تقييم حالته على أنها مستقرة.

 

ووفقاً لمنظمة الصحة العالمية، يُصاب حوالى ألف ونصف شخص بالطاعون سنويا فى العالم ومتواجد بشكل دائم فى مدغشقر وبيرو والكونغو.

اضافة اعلان
 

وأضاف "بدران"، أن الطاعون مرض حيواني المنشأ وينتشر بين القوارض كالفئران والجرذان نتيجة عدوى بكتيرية حادة تنتقل عن طريق البراغيث، وتعيش هذه البكتيريا فى القوارض الصغيرة المنتشرة في المناطق الريفية، وشبه القبلية في إفريقيا، وآسيا، والولايات المتحدة، وينتشر هذا المرض من دولة إلى أخرى عن طريق الفئران، وينتقل إلى الأشخاص الذين تلدغهم البراغيث التي تتغذى على القوارض المصابة، أو الذين يتعاملون مع الحيوانات المصابة.

 

وتابع، يقتل الطاعون ثلثي المصابين في حالة عدم علاجه، وكان يسمى بالموت الأسود، لظهور بقع سوداء تحت الجلد عند الإصابة.

 

أما عن الأعراض، فينقسم الطاعون إلى ثلاثة أنواع رئيسية، منها:- 1- دبلي 2- تسمم الدم 3- ورئوي وقال "عضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة، أنه وفقًا للجزء المصاب بالجسم، تختلف العلامات والأعراض باختلاف نوع الطاعون، فالطاعون الدبلي هو أكثر أنواع المرض شيوعًا، وسُمِّي باسم تورم العُقَد اللمفية (التهاب في العقد الليمفاوية) التي تتطور عادة في الأسبوع الأول بعد الإصابة، أما طاعون تسمم الدم، يحدث عندما تتكاثر بكتيريا الطاعون في مجرى الدم.

 

وتتضمن أعراضه 1- حمى وقشعريرة 2- الضعف الشديد 3- ألم في البطن 4- إسهال 5- قيء 6- نزيف من الفم، الأنف أو المستقيم، أو تحت الجلد 7- الصَّدْمَة 8- اسوداد وموت الأنسجة وموتها 9 الغرغرينا في الأطراف، الأكثر شيوعًا أصابع اليدين والقدمين والأنف وأوضح، أما الطاعون الرئوي يؤثر على الرئتين، وهو أقل أنواع الطاعون شيوعًا،ولكنه أخطرأنواع الطاعون، وينتقل من شخصٍ لآخر عبر الرذاذ المتطاير من السعال، وقد تبدأ العلامات والأعراض خلال ساعات قليلة من بدء العدوى، وتشمل السعال، وبصاق مدمم، وصعوبة في التنفُّس، وغثيان، وقيء، وحُمًّى شديدة، صداع، وضَّعف، وألم الصدر.

 

ويتطوَّر الطاعون الرئوي بشكل سريع، قد يسبب فشل الجهاز التنفسي وصدمة خلال يومين من بدء العدوى. وعن طرق العلاج، قال "بدران"، أن المضادات الحيوية الحديثة يمكن أن تمنع المضاعفات والوفاة، وإذا تم بدء العلاج مبكرا ، خلال يوم بعد أول ظهور للعلامات والأعراض، وإلا فالعدوى قد تكون قاتلة.