الثلاثاء 24 نوفمبر 2020...9 ربيع الثاني 1442 الجريدة الورقية

استاذة بالقومي للبحوث: الاتحاد الأوروبي يحظر استخدام المضاد الحيوي للحيوان

صحة ومرأة Screenshot_2020-10-13-14-08-54-13
المركز القومي للبحوث

آية مصطفى

قالت الدكتورة فايزة محمد عاصم رئيس قسم الألبان بالمركز القومي للبحوث إنه نتيجة لما تمر به مصر ودول العالم أجمع من أثار وخيمه لانتشار وباء كورونا المستجد على الصحة والاقتصاد فقد كان من الطبيعى البحث عن طرق لإنتاج لقاحات أو أمصال تقى من الإصابة بفيروس كورونا المستجد.اضافة اعلان

وأضافت أنه في ظل غياب دواء فعال ضد فيروس كورونا، ينصح الأطباء بتناول مواد لتقوية مناعة الجسم.

وأشارت رئيس قسم الألبان بالقومي للبحوث إلى انه أظهرت العديد من الدراسات أن أنواعا محددة من الفيتامينات والأملاح المعدنية والبكتيريا، توجد في بعض الأطعمة، تساعد على تقوية المناعة وتجعل الجسم قادرا علي التصدي للفيروسات. ولذلك فإن خبراء التغذية ينصحون بتناول الأغذية الطبيعيه الغنيه بالفيتامينات مثل (فيتامين سي و فيتامين "أ" فيتامين ب وفيتامين د والمعادن مثل (الزنك والحديد).

ولفتت الدكتورة فايزة محمد في تصريحات خاصة لـ"فيتو" إلى أهمية البروبيوتيك والتي تعرف بأنها "كائنات دقيقة حية والتي عند إعطائها بكميات كافية تمنح فوائد صحية للمضيف ومن الآثار المفيدة لاستهلاك البروبيوتيك تحسين صحة الأمعاء عن طريق تنظيم التوازن البكتيرى داخل الجهاز الهضمى ، و كذلك تحفيز وتقوية جهاز المناعة وتقليل مخاطر الإصابة بأمراض أخرى معينة مثل مقاومة مسببات الأمراض المعوية ، و تأثيرها المضاد للفيروسات .

وأضافت أن الإنسان يعتمد أساسا فى غذائه على الاغذية الحيوانية فكان لابد من وضع اشتراطات صارمه لضمان جودة الغذاء المقدم بدءا من المزرعة وانتهاءا بالمائدة، ولعل أهم هذه الاشتراطات عدم استخدام المضادات الحيوية كغذاء للحيوانات لما لها من أثار ضارة للجهاز المناعى للحيوان وكذلك الانسان المستهلك لألبان ولحوم هذه الحيوانات.

واختتمت كلام قائلة أن دول الاتحاد الاوروبى بادرت بحظر استخدام المضادات الحيوية فى تغذية الحيوان واستخدمت بدائل اخرى كان من اهمها البروبايوتك ( الدافعات الحيوية) وهى ميكروبات نافعة لها تأثيرات مفيدة لصحة وانتاجية الحيوان المغذى عليها .