الثلاثاء 22 سبتمبر 2020...5 صفر 1442 الجريدة الورقية

أخصائى تغذية: السمنة سبب إصابة النساء بتكيس المبايض

صحة ومرأة
صورة تعبيرية

محمد طاهر ابوالجود


أكد الدكتور خالد يوسف، أخصائى التغذية وعلاج السمنة والنحافة: أن زيادة الوزن لها تأثير سلبي كبير على النساء بشكل خاص، ليس فقط من حيث الشكل الجمالي والحالة المزاجية، ولكن على الصحة بشكل عام، حيث إن زيادة الوزن تسبب الإصابة بكثير من الأمراض مثل السكر وارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والشرايين، كما أن زيادة الوزن تسبب اضطرابات في الدورة الشهرية لدى الفتيات في عمر 18 سنة، ومن أهم المشكلات الصحية التي تسببها زيادة الوزن هي تكيس المبايض.
اضافة اعلان

وأضاف"يوسف": أن مرض تكيسات المبايض يصاحبه العديد من الاضطرابات، منها اضطرابات الدورة الشهرية وزيادة نمو الشعر في الأماكن غير المرغوب فيها لدى النساء وسواء كانت السمنة سببا من أسباب تكيس المبايض أو أنها كانت نتيجة لهذا المرض، فهناك ارتباط كبير بين الإثنين، نوضحه في النقاط الآتية:

- تتميز السمنة المرتبطة بتكيس المبايض بتراكم الدهون في منطقة البطن، ودهون منطقة البطن عادة هي التي تزيد من الخلل الهرمونى، وخطورة الإصابة بأمراض القلب والشرايين.
 
- يؤدي تكيس المبايض إلى تأخر حدوث الحمل وليس العقم، نتيجة اضطرابات الهرمونات وضعف التبويض، الأمر الذي يحتاج إلى علاج دوائي مكثف وتدخل جراحي أحيانا لحدوث الحمل.

- يصاحب تكيس المبايض اضطراب في إفراز الأنسولين، وهو هرمون يفرز من البنكرياس، استجابة لحرق الطعام لسكريات وبروتينات ودهون، ويساعد الأنسولين على تخزين الدهون لضمان مصدر مستمر للطاقة، ويقوم أيضا بحرق السكريات، وبالتالي فإن اضطرابات إفراز الأنسولين تؤدي إلى زيادة في الوزن، ولذلك فإن الأدوية التي تعمل على تقليل معدلات الأنسولين في الدم أو على تقليل مقاومة الأنسولين، لها دور مهم في علاج مثل هذه الحالات.

وأوضح "يوسف": أن علاج متلازمة تكيس المبايض يتركز الجزء الرئيسي منه على المريضة نفسها، لأن معظم المريضات يعانين من السمنة وقد تكون سمنة مفرطة، لذا فإن إنقاص الوزن يؤدي إلى انتظام الهرمونات، وقد يؤدي إلى حمل مع العلاج البسيط، ومعظم هؤلاء المريضات يعانين من اضطرابات في التمثيل الغذائي، خاصة في السكريات والدهون كما تعاني بعضهن من مرض السكر.

وننصح المريضة أن تتابع مع دكتور أمراض نساء ودكتور غدد ودكتور تغذية.