الخميس 6 أغسطس 2020...16 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

5 ملفات تتصدر المباحثات "المصرية – الإريترية" بقصر الاتحادية

أخبار مصر الرئيس عبد الفتاح السيسي (2)
الرئيس عبد الفتاح السيسي و الرئيس الإريتري اسياس افورقي

أشرف سيد

أكد السفير بسام راضي المتحدث باسم رئاسة الجمهورية أن الرئيس عبد الفتاح السيسي يستقبل صباح اليوم بقصر الاتحادية الرئيس الإريتري أسياس أفورقي  الذي يحل ضيفاً على مصر في زيارة عمل لمدة ثلاثة أيام.
اضافة اعلان

وأضاف راضي أنه من المنتظر عقد جلسة مباحثات رئاسية مشتركة بحضور وفدي البلدين لمناقشة وتبادل الرؤى حول تطورات الأوضاع الإقليمية خاصة في منطقة القرن الأفريقي والبحر الأحمر، فضلاً عن بحث موضوعات التعاون الثنائي بين الجانبين في إطار العلاقات المتميزة التي تجمع مصر وإريتريا

ومن المقرر تأكيد اهتمام مصر بترسيخ التعاون الاستراتيجي مع إريتريا في شتي المجالات، وإرساء شراكة مستدامة بين البلدين، في ضوء العلاقات التاريخية المتميزة التي تجمع بينهما وأهمية المضي قدماً في تنفيذ مشروعات التعاون بالقطاعات المختلفة، ومنها الزراعة والكهرباء والصحة والتجارة، وكذا في قطاع الثروة الحيوانية والسمكية التي تمتاز بها إرتريا، فضلاً عن مواصلة برامج الدعم الفني المقدمة من خلال الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية.

ومن المقرر بحث تعزيز التعاون القائم بين البلدين، في إطار المحافل والمنظمات الدولية وأهمية زيادة التنسيق والتشاور بين الجانبين إزاء الأوضاع والقضايا المتعلقة بالمنطقة، في إطار العمل على إحلال السلام والاستقرار والتصدي للتحديات المشتركة، وفى مقدمتها خطر الإرهاب.

كما سيتم التأكيد على اعتزاز إريتريا بما يربطها بمصر من علاقات تاريخية ممتدة وتعاون استراتيجي والإشادة  بدور مصر الريادي بالمنطقة وحرصها على تحقيق التنمية والأمن والاستقرار بالقارة الأفريقية والتطلع لتكثيف التعاون الثنائي مع مصر في مختلف المجالات بما يحقق مصلحة الشعبين الشقيقين، والعمل على تفعيل المشروعات المشتركة بين البلدين بالقطاعات المتنوعة.

ومن المقرر بحث تكثيف التشاور والتنسيق مع مصر حول مختلف القضايا والتطورات الإقليمية والدولية والعمل على مواجهة التحديات القائمة فضلا عن بحث تعزيز العلاقات المصرية- الإرترية في مختلف المجالات التنموية والأمنية و تبادل زيارات الوفود بهدف تفعيل أطر التعاون القائمة وتنفيذ المشروعات المشتركة. 

كما من المقرر التوافق على الاستمرار في التنسيق المكثف بينهما إزاء كافة الموضوعات المتعلقة بالوضع الإقليمي الراهن، سعياً لتدعيم الأمن والاستقرار بالمنطقة، خاصةً في ضوء أهمية منطقة القرن الأفريقي ودور إرتريا بها وما لذلك من انعكاسات على أمن البحر الأحمر ومنطقة باب المندب.