الأربعاء 2 ديسمبر 2020...17 ربيع الثاني 1442 الجريدة الورقية

14 معلومة عن تطورات أعمال ترميمات عمارة الشربتلي تنفيذا لتكليف الرئيس

أخبار مصر 10
الرئيس عبد الفتاح السيسي

أشرف سيد

تجرى حاليا على قدم وساق أعمال ترميمات عمارة الشربتلي في الزمالك التى تعرضت لتصدعات أثناء تواجد ماكينة حفر محطة مترو صفاء حجازي بالزمالك قبل نحو شهرين. اضافة اعلان


وجاءت أبرز المعلومات عن تطورات سير العمل كالتالي:

- تكليف رئاسي بانتهاء أعمال ترميمات عمارة الشربتلي ودعم سكان العمارة وتقديم الخدمات المميزة لهم. 

 -  العمارة أصبحت آمنة ولا يوجد ما يقلق وجميع أعمال حقن العمارة تمت بصورة منتظمة وطبيعية.

- رفع كفاءة وتحسين العمارة على أحسن ما يكون. 

- محطة صفاء حجازي بالزمالك ستكون مفخرة لسكان الزمالك حيث صممت على الطريقة الأوروبية. 

-  الخط الثالث للمترو يقدم خدمة أوروبية لجميع مرتاديه من الركاب المصريين.

-  تأكيد كبار المسؤولين فى مواقع العمل أن مترو محطة صفاء حجازي في الزمالك لم ولن يؤثر في المستقبل على عمارة الشربتلي بشارع 17 البرازيل، ولا سفارة البحرين. 

- جرى الانتهاء من أعمال حقن وترميم العمارة وسفارة البحرين. 

-  النقل تعمل طوال الوقت على تنفيذ مشروعات الأنفاق لتخفيف الضغط المروري بالقاهرة الكبرى، وتقديم خدمات مميزة للركاب المسافرين.

-   جميع مراحل الخط الثالث للمترو صممت بطريقة أوروبية بتكلفة إجمالية بلغت 97 مليار جنيه. 

-  الخط الثالث يقدم خدمة أوروبية لجميع مرتاديه، والعمل يسير على قدم وساق لتنفيذ جميع مشروعات الأنفاق.

الرئيس السيسي تحدث خلال افتتاح المدينة الصناعية بالروبيكي، عن ضرورة تعويض سكان عمارة الشربتلي في الزمالك، مشددًا: علينا نعوض الناس فلا ضرر ولا ضرار على أحد، نعيد كل حاجة كما كانت، سواء للعمارة أو لسفارة البحرين، نعمل كل المطلوب».

- تم تنفيذ كل مطالب السكان كما تم دفع تعويضات لكل أسرة بقيمة 30 ألف جنيه للحصول على سكن بديل لمدة شهر.

-  الدولة فى صف السكان وخاصة فيما يتعلق بإجراءات التأمين والسلامة.  

-  أهالي الزمالك سيسعدون بمترو الأنفاق عندما يبدأ تشغيله في الزمالك، وسيفتخرون بأنهم شاركوا في هذا المشروع القومي حيث إن سكان الزمالك مع استكمال الخط الثالث للمترو سيستطيعون الوصول إلى العاصمة الإدارية الجديدة بدون ركوب أي مواصلات أخرى. 

استطلاع رأى

هل تتوقع الإقبال على تركيب الملصق الإلكتروني بعد مد المهلة لأخر ديسمبر؟