الأحد 29 نوفمبر 2020...14 ربيع الثاني 1442 الجريدة الورقية

13 تكليفا رئاسيا للحكومة وكبار المسئولين.. تعرف على التفاصيل

أخبار مصر WhatsApp Image 2020-08-27 at 6.42.25 PM
الرئيس عبد الفتاح السيسي

أشرف سيد

شهد الأسبوع الرئاسي عددا من التكليفات الرئاسية حيث اجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسي مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف.

وقال المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية إن الاجتماع تناول استعراض جهود وزارة الأوقاف في مجال الدعوة وتجديد الخطاب الديني والترجمة والنشر وتدريب وتأهيل الأئمة وذلك بالإضافة إلى متابعة تطوير هيئة الأوقاف.

وعرض وزير الأوقاف أنشطة الوزارة في مجال التأليف والترجمة وإصدار سلاسل النشر الخاصة بترسيخ أركان الدعوة ومبادئ صحيح الدين. 

اضافة اعلان

 

وجاءت أبرز التكليفات كالتالي: 

1-  وجه الرئيس بالتوسع في نشر الفكر الرشيد والتوعية بالإطار الصحيح للدين وتصويب المفاهيم المغلوطة، مع القيام في هذا الصدد بتطوير برامج تدريب الأئمة والواعظات، وإيلاء أهمية بتضمين تلك البرامج على وسائل الدعوة الحديثة والدراسات الإنسانية لصقل قدرات الأئمة وتعظيم مهاراتهم في التواصل.

كما تابع الرئيس خطط وزارة الأوقاف في مجال استثمار وحسن ادارة أموال هيئة الأوقاف، حيث اوضح الدكتور مختار جمعة ان الهيئة شهدت نقلة نوعية خلال العام المالي ٢٠١٩/ ٢٠٢٠ بتحقيق أكبر عائد سنوي في تاريخها. 

2- وجه الرئيس بالتمسك بالنهج الثابت بصون وتعظيم عوائد هيئة الأوقاف واتخاذ الإجراءات اللازمة لتصبح جميع المعاملات المالية الخاصة بمال الوقف طبقاً للقيمة التجارية الواقعية بيعًا أو شراءً أو تأجيرًا.

كما عرض الدكتور محمد مختار جمعة جهود وزارة الاوقاف في مجال العمل المشترك لبناء الشخصية الوطنية، وذلك بالتعاون مع الجهات المعنية المختلفة كوزارات الثقافة والتعليم العالي والتربية والتعليم والهيئة الوطنية للإعلام

3 - ووجه الرئيس بتعزيز التنسيق والتناغم بين تلك المؤسسات فيما يتصل بهذا المجال الحيوي.

كما استعرض وزير الأوقاف أيضًا خطة الوزارة في مجال عمارة المساجد سواء بالإحلال والتجديد والصيانة والتجهيز، كما اطلع الرئيس على جهود الوزارة في مجال البر وخدمة المجتمع، بما في ذلك تطوير مشروع صكوك الأضاحي الذي من شأنه تعظيم الثواب والنفع، حيث أشار الوزير إلى تخصيص موارد مالية في موازنة العام الجاري للصناديق الداعمة لمجالات الصحة والتعليم وذوي الاحتياجات الخاصة من منطلق إيمان الوزارة بأهمية تعزيز المشاركة والخدمة المجتمعية.

واجتمع الرئيس السيسي مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والدكتور محمد معيط وزير المالية، والدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والمستشار عمر مروان وزير العدل.

وقال المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية إن الاجتماع تناول متابعة جهود تطوير منظومة التقاضي، وميكنة خدمات وزارة العدل على مستوى الجمهورية بما في ذلك التوثيق بمكاتب الشهر العقاري بالتعاون المشترك بين وزارتي العدل والاتصالات.

وعرض وزير العدل أبرز محاور ذلك التطوير، بما في ذلك إنشاء محاكم جديدة ورفع كفاءة مقار وأبنية المحاكم الحالية في جميع المحافظات، كما استعرض خطط الوزارة لدعم قدرات الكوادر البشرية وتعزيز الكفاءة الفنية لأعضاء المنظومة القضائية

4-  ووجه الرئيس في هذا السياق بتكريم شباب القضاة المتميزين أكاديميًا وفنيًا من أعضاء الهيئات والجهات القضائية المختلفة. 

5-  كما وجه الرئيس بقيام الهيئة الهندسية للقوات المسلحة بالتجديد الكامل لمجمع محاكم الجلاء وإعادة ترميمه ورفع كفاءته وفق أعلى المعايير والتصميمات الإنشائية، على النحو الذي يتناسب مع أهميته وحجم المترددين عليه.

وعرض وزير الاتصالات دور الوزارة في تطوير المنظومة القضائية وميكنة الشهر العقاري وخدمات التوثيق الإلكترونية، وذلك في إطار مشروع الدولة الاستراتيجي "مصر الرقمية" بهدف الارتقاء بخدمات التوثيق للمواطنين.

وتم التأكيد على الانتهاء من ٣٦١ منفذ جديد لتقديم خدمات التوثيق الحديثة بالمكاتب الجديدة للشهر العقاري وهيئة البريد المصري والمراكز التكنولوجية بكافة المحافظات تم إنشاؤهم وفق أعلى المعايير التكنولوجية بالتعاون الجماعي المثمر بين وزارات العدل والاتصالات والتنمية المحلية والمحافظات، حيث تعتبر تلك المكاتب بمثابة نقلة نوعية شاملة تقدم خدمات توثيق جديدة مرقمنة للمواطنين على نحو ميسر وسريع.

6 -  ووجه الرئيس بالتوسع والاستمرار في إنشاء تلك المكاتب لما تمثله من تطور وتحديث في إطار المشروع القومي لرقمنة مصر وتطوير الخدمات المقدمة للمواطنين.

كما شهد الاجتماع عرض تطوير منظومة إنفاذ القانون وكافة محاورها. 

7 -  وجه الرئيس في هذا الصدد بسرعة الانتهاء من خطوات إنشاء تلك المنظومة، نظرًا لما تحققه من تكامل، سواء فيما بين الأركان الرئيسية لإنفاذ القانون على مستوى الدولة، وكذا على مستوى محافظات الجمهورية، مع إدماجها في الإطار العام للخدمات الرقمية التي تقدمها الدولة للمواطنين.

كما اجتمع الرئيس السيسي مع الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس.

وقال المتحدث الرسمي باِسم رئاسة الجمهورية أن الاجتماع تناول متابعة تطورات نشاط هيئة قناة السويس ومشروعاتها المختلفة.

واستعرض الفريق أسامة ربيع بيان حركة الملاحة بقناة السويس منذ بداية العام الحالي وحتى الآن؛ مشيرًا إلى زيادة أعداد السفن المارة بالقناة مقارنةً بالعام الماضي، بما فيها مرور أكبر سفينة حاويات في العالم عبر القناة، وذلك بحمولة حوالي ٢٤٠ ألف طن و٢٤ ألف حاوية، وهو ما أكد قدرة قناة السويس على استيعاب الحركة الملاحية للجيل الجديد من الحاويات العملاقة.

8 - ووجه الرئيس بالاستمرار في مشروعات الهيئة في إطار استراتيجيتها الخاصة بتطوير قناة السويس ومجراها الملاحي وكافة مرافقها، وذلك لتعزيز تنافسية والمكانة المتفردة للقناة على مستوى حركة التجارة العالمية.

كما أوضح رئيس هيئة قناة السويس أن القناة حققت مؤشرات إيجابية مكنتها خلال الفترة الماضية من الصمود خلال جائحة كورونا، وذلك باتباع سياسات تسويقية مرنة وفق استراتيجية إدارة الأزمات بالهيئة، مما انعكس على أعداد رحلات مرور السفن والحمولات والإيرادات الكلية للقناة.

وفيما يتعلق بتأثير قناة السويس الجديدة على مؤشرات الأداء لهيئة قناة السويس، أكد الفريق أسامة ربيع أن قناة السويس الجديدة قد مثلت قيمة مضافة كبيرة، الأمر الذي عكسته بيانات الأداء والحركة الملاحية المسجلة خلال الخمس سنوات الماضية منذ افتتاحها وحتى الآن (٢٠١٥-٢٠٢٠)، مقارنةً بالخمس سنوات خلال الفترة من ٢٠١٠-٢٠١٥، حيث زادت أعداد السفن المارة بالقناة ومجمل الحمولات التجارية وارتفاع صافي الإيرادات.

كما عرض رئيس هيئة قناة السويس جهود دعم القدرات وتطوير الكوادر البشرية وتمكين الشباب داخل الهيئة.

9 -  ووجه الرئيس في هذا الإطار بمواصلة هذا النهج الداعم لنماذج الشباب المتميز، واستمرار تطويرهم وصقلهم على نحو منتظم، مع صياغة آلية لعرض رؤاهم وأفكارهم للتطوير والتعامل مع التحديات التي تواجه الهيئة.

وأضاف المتحدث الرسمي أن الاجتماع شهد استعراض محاور ومشروعات تطوير المجرى الملاحي لقناة السويس، وذلك عن طريق التحديث الشامل لمحطات الإرشاد وجراجات الطوارئ والمدخلين الشمالي والجنوبي ومراكز الحركة بطول مجرى القناة، بالإضافة إلى تعميق التفريعة الغربية، فضلًا عن جهود الهيئة لتطوير أسطولها البحري وما يضمه من قاطرات وكراكات حفر، إلى جانب المبادرة الرئاسية لتصنيع الهيئة ١٠٠ مركب صيد مجهزة على أعلى مستوى ووفقًا لأفضل المواصفات والتقنيات الفنية، لتوفير فرص عمل للشباب بالمحافظات الساحلية تعزيزًا للتنمية المجتمعية.

كما تم عرض تطورات التعاون الفني لهيئة قناة السويس مع الشركات الأجنبية والهيئات العالمية المناظرة، وذلك لتنفيذ عدد من المشروعات الإنتاجية ذات الصلة بنشاط والموقع الجغرافي للهيئة.

10 -  ووجه الرئيس بالتوسع في تلك المشروعات نظرًا لما تمثله من قيمة مضافة لنشاط الهيئة، إلى جانب الاستفادة من شراكة الخبرات الأجنبية وتوطين الصناعة وتوفير فرص العمل المباشرة وغير المباشرة وزيادة حجم الاستثمارات.

كما اجتمع الرئيس السيسي مع رئيس مجلس الوزراء، والقائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي، ومحافظ البنك المركزي، والسيد رئيس المخابرات العامة، ووزراء: الكهرباء والطاقة المتجددة، الخارجية، الموارد المائية والري، السياحة والآثار، القوى العاملة، التعليم العالي والبحث العلمي، المالية، الداخلية، والتجارة والصناعة.

وقال المتحدث الرسمي باِسم رئاسة الجمهورية إن الاجتماع تناول استعراض عدد من الموضوعات في مقدمتها الربط الكهربائي مع دول الجوار الإقليمي، والعلاقات التجارية والاستثمارية مع دول القارة الأفريقية وسُبل تعزيزها، بالإضافة إلى مُتابعة الجهود الحكومية فيما يتعلق بالتعامل مع مخالفات البناء والتعديات على أراضي الدولة، وأيضًا رفع كفاءة منظومة الري على مستوى محافظات الجمهورية، وكذلك الجهود الوطنية لاستعادة الحركة السياحة، فضلًا عن الاستعدادات الجارية حاليًا لبدء العام الدراسي الجامعي الجديد.

وأوضح المُتحدث الرسمي أن الاجتماع استعرض في هذا الإطار كافة جوانب تعزيز التعاون مع دول القارة الأفريقية، حيث تم مناقشة أبرز المشروعات الحالية المشتركة مع الأشقاء الأفارقة، ومراحلها التنفيذية وسُبل دعمها وما قد يواجهها من تحديات، خاصة تلك التي تتعلق بمجالات الطاقة والربط الكهربائي، كما تم استعراض آخر التطورات فيما يتعلق ببناء سد "جوليوس نيريري" بتنزانيا.

11 - وجه الرئيس في هذا الإطار بالاستمرار في استشراف مجالات تعاون جديدة ومشروعات مستقبلية تحقق العائد الإيجابي المرجو في إطار من المصلحة المشتركة، وعلى نحو يعزز كافة جوانب التعاون المشترك بين مصر وأشقائها من الدول الإفريقية خاصة في مجالات الطاقة والبنية الأساسية، والنقل والربط الملاحي لتعظيم قيمة حجم التبادل التجاري المشترك.

وأضاف المتحدث الرسمي أن الاجتماع شهد أيضًا متابعة الموقف التنفيذي بشأن تعامل أجهزة الدولة المعنية مع مخالفات البناء والتعدي على الأراضي، خاصةً في المحافظات الكبرى، وما تم تنفيذه حتى الآن من إجراءات قانونية حيال تلك المخالفات.

كما اطلع الرئيس خلال الاجتماع أيضًا على بعض مشروعات الري واستصلاح الأراضي، خاصة بتوشكي في جنوب الوادي.

12 -  ووجه الرئيس بسرعة الانتهاء من الخطوات التنفيذية لكافة جوانب المشروع للوصول إلى حجم الأراضي المستهدفة للاستصلاح تمهيدًا لبدء الإنتاج الزراعي.

كما تم خلال الاجتماع استعراض الاستعدادات الجارية لاستقبال العام الدراسي الجامعي الجديد، أخذًا في الاعتبار الدروس المستفادة من تجربة جائحة كورونا والإجراءات الاحترازية التي تمت في هذا السياق. 

13 -  ووجه الرئيس باستمرار جاهزية الدولة للتعامل الفعال مع أية مراحل مستقبلية من فيروس كورونا، واتخاذ كافة الاحتياطات في هذا الإطار، والالتزام باتباع كافة أساليب الوقاية والإجراءات الصحية كعامل جوهري وضروري للحد من انتشار الفيروس.

كما تم مُتابعة الجهود المبذولة من جانب الدولة لاستعادة الحركة السياحية الخارجية إلى سابق عهدها في مرحلة ما قبل جائحة كورونا، في ضوء الحوافز التي منحتها الدولة لتشجيع الرحلات السياحية العالمية واستئناف السياحة الوافدة إلى مصر.


استطلاع رأى

هل تتوقع الإقبال على تركيب الملصق الإلكتروني بعد مد المهلة لأخر ديسمبر؟