الأحد 5 يوليه 2020...14 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

«وكيل الدعوة»: نحتاج الحفاظ على تراثنا الثقافي لمواجهة الفكر المتشدد

أخبار مصر

مصطفى جمال


أكد الدكتور محمود الصاوي وكيل كلية الدعوة بجامعة الأزهر على ضرورة الاعتناء بالثقافة الشعبية والأدب الشعبي وفِي صدارته الأمثال الشعبية، كونه المخزون الثقافي والقيمي للمجتمع مع منظومة الأدب الشعبي من الأغاني الشعبية والموال والنكتة المصرية والأساطير والألغاز.

وقال الصاوي في الندوة التي عقدت بساقية الصاوي، إن الأمثال الشعبية المصرية مثل العقاقير الموجودة بالصيدليات وأنه يصرف منها لكل حالة ما يناسبها وأنها تحتاج إلى عمليات فرز وغربلة.

أوضح أنه لتعظيم الانتفاع بها لا بد أن تؤدي دورها الرائد في الحفاظ على منظومة القيم والمعايير والأخلاقيات المجتمعية في مصر ضرورة الحفاظ على الهوية المصرية الثقافية للمجتمع التي تتعرض لتهديدات عديدة منها ما يتعلق بهيمنة الثقافات الأجنبية، ومنها ما يتعلق بانصراف الأجيال المعاصرة عن الانتفاع بهذه الأمثال ومخزونها القيمي بحثا عن ثقافات أجنبية لا تعكس هوية المصريين وعاداتهم وتقاليدهم.

وتابع: حتى وإن وجدت بعض الأمثال التي تحمل رؤى سلبية فإنه لا يجوز حذفها وإقصاؤها ومنعها من التداول. فهذا اعتداء على التراث، لكن يمكن بيان ما فيها من وجهات نظر مختلفة ومخالفة للقيم والأعراف المصرية ومن شأنها أن تضر النسيج المجتمعي واللحمة الوطنية وتقويمها.