الجمعة 10 يوليه 2020...19 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

وزير القوى العاملة يشارك «المهندسين» في مبادرة «شموس لا تغيب»

أخبار مصر
وزير القوى العاملة، محمد سعفان

أحمد عبدالمحسن


افتتح وزير القوى العاملة، محمد سعفان، اليوم السبت، المبادرة الوطنية التي أطلقتها نقابة المهندسين تحت شعار: "شموس لا تغيب.. بسمة أمل للأشخاص ذوي الإعاقة".

ونقل تحيات رئيس الوزراء المهندس شريف إسماعيل، وتمنياته بنجاح هذه المبادرة المميزة، داعيا عودته بسلامة الله إلى أرض الوطن بعد الجراحة الناجحة التي أجرها، ويمارس مهامه ونشاطه في القريب العاجل، وذلك بحضور النقيب المهندس طارق النبراوي.

وأكد الوزير، أن مشكلة ذوي القدرات الخاصة، هي مشكلة عالمية تختلف نسبتها وتأثيرها بين بلد وأخرى وفقا لإمكانياتها وقدراتها وظروفها المعيشية والصحية، موضحا أن 15% من سكان العالم لديهم نوع من الإعاقة، أي أن هناك ما يفوق المليار إنسان من هذه الفئة، وفقا لما أعلنته منظمة الصحة العالمية، منوها أن البلدان ذات الدخل المنخفض لديها أعلى معدلات لانتشار الإعاقة من البلدان ذات الدخل العالي، وأن الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة لا يحصلون على تعليم جيد، خصوصًا في الدول النامية.

وقال: إنه لمن حسن الطالع أن تتواكب مبادرة النقابة مع احتفالنا بذكرى المولد النبوي الشريف أعاده الله عليكم وعلى مصرنا الحبيبة والأمة الإسلامية بالخير واليمن والبركات، وفي نفس الوقت مع الاحتفال باليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة، ذلك اليوم الذي يحتفل فيه العالم بالأشخاص ذوي القدرات الخاصة وليسوا ذوي الإعاقة كما يردد الكثير منا، فهم بالفعل لديهم قدرات قد لا يتمتع بها الكثيرين منا، ضاربا مثلا بالكاتب الكبير طه حسين الذي كان من ذوي القدرات الخاصة، إلا أن أعماله الأدبية كانت مسار فخر وعزة لنا ولمصر على مر الزمن، وهناك الكثير من هذه الأمثلة التي قد لا يسعفنا الوقت لسرد إنجازاتهم.

واستطرد قائلا: "إن الدراسات العالمية أشارت إلى أن ذوي الاحتياجات الخاصة أكثر عرضة للبطالة في كثير من دول العالم، وبالتالي عرضة للفقر، وهو ما يلقي على الدولة المصرية أعباء كثيرة تجعلها مطالبة بالمواءمة بين إمكانياتها الاقتصادية والاجتماعية وبين الرعاية الواجب تحقيقها للأشخاص ذوي القدرات الخاصة".

وفي هذا الصدد شدد على الاهتمامَ الكبيرَ الذي يوليهُ الرئيس عبد الفتاح السيسي، والدولةُ لقضايا ذوي القدرات الخاصة، مؤكدا أنه اهتمامٌ غير مسبوق تبلورَ في إعلانِ عام 2018 عامًا لذوي الاحتياجاتِ الخاصة، موضحا البدء في الإعدادِ لذلك من خلالِ العملِ على تضافُرِ الجهود لتحقيقَ الاستفادةَ القصوى لصالح هذه الفئة، مشيرا إلى أن وزارة القوى العاملة ومديرياتها بالمحافظات تعمل حاليا من أجل الخروج بآلياتٍ فاعلةٍ تضمنُ استيفاء نسبة الـ 5% في مصانع وشركات القطاعين العام والخاص، من أجل تمكينِ ذوي القدرات الخاصة وضمانِ مشاركتِهم الحقيقيةِ في تنميةِ المجتمع.

وتابع "سعفان"" قائلا: "لقد خطت وزارة القوى العاملة باعتبارها أحد الأجهزة التنفيذية للدولة خطوات واسعة في هذا الإطار، حيث راعينا ونحن بصدد تعديل الهيكل التنظيمي للوزارة استحداث إدارة جديدة تختص بتشغيل ورعاية راغبي العمل من ذوي القدرات الخاصة والأقزام، كما حرصنا على أن يتضمن مشروع قانون العمل الجديد الذي تقدمت به الوزارة، عددًا من النصوص التشريعية التي تضمن حقوق هذه الفئة، فضلا عن المساواة بينهم وبين باقي الفئات في الحصول على فرصة عمل لائقة.

وأكد: إننا ذهبنا إلى أكثر من ذلك بأن راعينا في التصميمات الهندسية لعدد من المنشآت الجديدة داخل ديوان عام الوزارة أن تتناسب مع ذوي القدرات الخاصة، من حيث الطرقات والممرات وأماكن الانتظار وغيرها، وأخضعنا عددا من مفتشي مكاتب التشغيل التابعة للوزارة لعدد من الدورات التدريبية في لغة الإشارة لتسهيل تواصلهم مع فئة الصم والبكم باعتبارهم من ذوي القدرات الخاصة.

وأشار إلى أن الوزارة خلال الفترة من عام 2016 وحتى آخر أكتوبر الماضي استطاعت تشغيل 3644 معاقا وقزمًا بمنشآت القطاع الخاص، فضلا عن المخطط لزيادة ومضاعفة هذه الأعداد خلال السنوات القادمة.

واستطرد الوزير قائلا: إن أحدَ مظاهرِ تقدمِ الأمم يقاسُ بمدى قدرتِها على دمجِ ورعايةِ الأشخاصِ ذوي الإعاقة، لذا فقد جاء دستورُ مصر 2014 ليتعاملَ مع هذه القضية من منطلق حقوقِي ليضمنَ للأشخاصِ ذوي الإعاقةِ حقوقَهم التي أصبحت واجبًا على الدولةِ بكافةِ مؤسساتِها، والدولةُ تسعى بصفةٍ مستمرة لتحسينِ مستوى الخدماتِ المقدمةِ لهم في مختلفِ القطاعات من خلال زيادةِ التنسيقِ بين كافةِ الجهاتِ المعنية وتقديمِ الدعمِ الكاملِ لمختلفِ القضايا المتعلقةِ بشئونِ الإعاقة.

ووجه "سعفان" كلمة لأبنائه من ذوي القدرات الخاصة قائلا: "أنتم أهلُ عزيمةٍ وأصحابُ إرادةٍ لا تلين، وإن ما تحققونه في مختلفِ المجالات، يجعلُنا نرى وجهًا مختلفًا للتحدي والقدراتِ والإنجازات، أنتم أثبتّم قدرتَكُم على الاندماج في سوق العمل من خلال البرامجَ التي تتيحُ لكم فرصةَ عمل لائقة فأصبحتم أفرادًا فاعلينَ ومنتجين ومثالًا يُحتذى للشبابِ المصري.

وفي ختام كلمته أكد استعداد الوزارة مساندة جهود النقابة في سـبيل توفير الرعاية لذوي القدرات الخاصة، معربا عن تطلعه إلى أن تحذو باقي النقابات المهنية حذو نقابة المهندسين في هذا الصدد، وأن يكون لديهم مبادرات مثيلة لمساندة جهود الدولة في استيعاب ورعاية هذه الفئة.

ومن جانبه أعرب المهندس محمد أيمن عاشور عميد كلية الهندسة جامعة عين شمس، عن فخره للمشاركة في هذه المبادرة، مشيرا إلى الكلية دائما ما تكون عنصر فاعل فيما يخص حقوق ذوى القدرات الخاصة من خلال القيام بعمل أبحاث متميزة للابتكارات والاختراعات التي تخدم احتياجات هذه الفئة، معلنا عن عقد يوم علمي لعرض تلك الابتكارات التي تتبناها الجامعة يومي الثامن والتاسع من ديسمبر الجاري.

وفي نفس السياق أكد المهندس طارق النبراوي نقيب المهندسين إصرار النقابة على تقديم نموذج جديدة لهذه المبادرة التي ترتقي بالمجتمع في المجال الإنساني، في إطار إعلان الرئيس السيسي عام 2018 عام ذوى القدرات الخاصة.

وأشار إلى أهمية تكاتف المجتمع كله لتقديم الدعم الكامل لذوى القدرات الخاصة،معلنا بدء النقابة في حصر ذوى القدرات الخاصة من المهندسين وأسرهم لعمل قاعدة بيانات متكاملة لتسهيل تقديم الخدمات لهم.

فيما وجه خالد حنفي عضو مجلس النواب وممثل عن ذوى القدرات الخاصة، تحية خاصة للرئيس السيسي لاعتباره عام 2018 عام ذوي القدرات الخاصة، وهو ما يدل على الاهتمام الفعلي للقيادة السياسية بهذه الفئة التي عانت من التهميش والإهمال أعوام طويلة، كما قدم تحية لوزير القوى العاملة على جهوده المبذولة من أجل تفعيل دمج ذوى القدرات داخل المجتمع من خلال توفير فرص العمل الحقيقية.

وقال "حنفي": إنه تزامنا مع الاحتفال باليوم العالمي لذوي الإعاقة سيقوم مجلس النواب بمناقشة القانون الخاص بحقوق المعاقين، مؤكدا أن ذوى القدرات الخاصة يعيشون "عصرا تاريخيا" فيما يخص الحصول على حقوقهم.

استطلاع رأى

هل تتوقع التزام المحال والمقاهي بنسبة الـ25 % التى حددتها الحكومة؟