السبت 28 نوفمبر 2020...13 ربيع الثاني 1442 الجريدة الورقية

وزير الصحة يشيد بخدمات القوافل الطبية خلال زيارته لأسوان

أخبار مصر

ريهام سعيد


أعلن الدكتور أحمد عماد الدين راضي، وزير الصحة والسكان، اليوم الأحد، عن إطلاق قافلة ضخمة للصحة الإنجابية وتنظيم الأسرة لإدارتي نصر النوبة وكوم أمبو بمحافظة أسوان، بالتعاون مع المجلس القومى للمرأة وبحضور الدكتور مايا مرسي، رئيسة المجلس، مشيرا إلى أن القافلة تضم سيارات عملاقة تحمل أجهزة الماموجرام للكشف المبكر عن أورام الثدى، كما تضم أساتذة من الجامعات، وعيادات مجهزة متنقلة تضم كل سيارة منها فريقا طبيا متخصصا، و٢ تمريض وفنى معمل. اضافة اعلان


وأضاف أن القافلة تضم 12 تخصصا طبيا بواقع 2 طبيب لكل تخصص منها النساء والأطفال والباطنة والجراحة والجلدية والرمد والأسنان والعظام والصحة الإنجابية وتنظيم الأسرة، بالإضافة إلى وجود مندوب للعلاج على نفقة الدولة لاستخراج القرارات ومندوب للتأمين الصحى، لافتًا إلى تطبيق معايير مكافحة العدوى.

كما أن القوافل سوف تقدم جميع الخدمات بالمجان من بينها كل وسائل وخدمات تنظيم الأسرة، وكذلك خدمات الصحة الإنجابية للمرأة الحامل وللسيدات في سن الإنجاب، والفحص للاكتشاف المبكر لسرطان الثدى، بالإضافة إلى خدمة تسجيل المواليد، وإجراء التحاليل الطبية، ووجود صيدلية لصرف جميع الأدوية بالمجان، وذلك بالتعاون مع قطاع الطب العلاجي بالوزارة والجامعة، ويشارك في تنفيذ القافلة من الجهات الخارجية الجمعيات الأهلية وهيئة محو الأمية وتعليم الكبار والتي ستقوم بمنح شهادات فورية.

وأشاد وزير الصحة والسكان بالخدمات المقدمة للمواطنين من خلال القوافل، وطالب قسم المعامل بإجراء تحاليل فيروسات لجميع المترددين على القافلة وإعلامها بالنتيجة، كما تقدم الأهالي بالشكر لوزير الصحة على مالمسوه من خدمات طبية جليلة بالقافلة، واستمع لمطالب الأهالي ووعد بتلبيتها.

وأشار الوزير إلى أن هذا النشاط يأتى في إطار مجهودات قطاع السكان من أجل التوسع في إتاحة وتوفير خدمات ووسائل تنظيم الأسرة والصحة الإنجابية، ورفع الوعي المجتمعي بأهمية تلك الخدمات بهدف زيادة معدلات الاستخدام لوسائل تنظيم الأسرة وخفض الحاجات غير الملباة، وخاصة في المناطق ذات الاحتياج وذات المؤشرات المنخفضة.

وأوضح وزير الصحة والسكان أن الهدف من هذه القوافل رفع المعاناه عن كاهل المريض المصرى البسيط وتقديم خدمات طبية لغير القادرين، مستهدفة الأماكن المحرومة والحدودية والعشوائية وذات الكثافة السكانية العالية بجميع أنحاء الجمهورية.

ولفت إلى أن هناك خطة مكثفة للقوافل الطبية خلال شهرين إلى ثلاثة بدأت بالفعل بحي الأسمرات وستنتهى بمشروع المليون ونصف المليون فدان بالوادى الجديد، مشيرا إلى استهداف 7 أماكن هي: حي الأسمرات والخصوص ونصر النوبة وكوم أمبو وشلاتين ورأس غارب والضبعة والعالمين والواحات البحرية والصف وأطفيح نهاية بالمليون ونصف المليون فدان.

وفى ذات السياق أوضح أن هناك 14 ألف رائدة ريفية على مستوى الجمهورية منهن 3 آلاف بأسوان، مشيرا إلى أن دور الرائدات يتمثل في رفع الوعى الصحى عن طريق الزيارات المنزلية وتعريفهم بالخدمات المستحقة، بالإضافة إلى اصطحابهم إلى أماكن تقديم الخدمة.

وأوضحت الدكتورة سعاد عبد المجيد، رئيس قطاع السكان وتنظيم الأسرة، أنه من خلال القافلة سيتم دمج الأنشطة التنموية المتمثلة في معرض لمنتجات المنتفعات ونوادي المرأة وخدمات الصحة الإنجابية وتنظيم الأسرة والخدمات العلاجية.

وأضافت أن أسوان بها أكبر ناد للمرأة على مستوى الجمهورية متضمنًا معرضًا للأشغال اليدوية، ويقدم خدمات جليلة للمرأة، لافتة إلى أنه تم محو 375 سيدة وإعطاء 4 آلاف و721 سيدة شهادة محو الأمية، بالإضافة إلى استفادة 72 ألف سيدة ببيع أشغالهن اليدوية بمعرض الأسر المنتجة.

كما استفاد 8 آلاف و267 سيدة من القروض الصغيرة، و3 آلاف 153 سيدة تقدمن باستخراج بطاقات الرقم القومى في نوادى المرأة، كما تم استخراج 7 آلاف و641 شهادة ميلاد، وأشارت إلى أن الهدف من نوادى المرأة هو ربط الجانب التنموي بالصحى من خلال رفع وعي المرأة للخدمات الصحية والإنجابية.

وأضافت أنه تم اختيار إدارة نصر النوبة وهي إحدى إدارات محافظة أسوان وعدد سكانها 105989 من أهل النوبة، وعدد السيدات المتزوجات في سن الإنجاب 17665، كما تم اختيار إدارة كوم أمبو بنفس المحافظة وعدد السكان بها 400183 نسمة والسيدات المتزوجات في سن الإنجاب 66697.

استطلاع رأى

هل تتوقع الإقبال على تركيب الملصق الإلكتروني بعد مد المهلة لأخر ديسمبر؟