الجمعة 18 سبتمبر 2020...1 صفر 1442 الجريدة الورقية

وزير الدفاع يكرم القادة المحالين للتقاعد وسيدة القطار | فيديو

أخبار مصر وزير الدفاع يكرم سيدة القطار
وزير الدفاع يكرم سيدة القطار

أحمد الديب ونجوى يوسف

شهد الفريق أول محمد زكى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى، مراسم الاحتفال بتكريم عدد من القادة الذين أمضوا مدة خدمتهم بالقوات المسلحة وأحيلوا إلى التقاعد فى الأول من يوليو 2020، وذلك بحضور الفريق محمد فريد رئيس أركان حرب القوات المسلحة وقادة الأفرع الرئيسية وعدد من قادة القوات المسلحة وأسرهم.

اضافة اعلان
 



حيث قام القائد العام بتقليد القادة المكرمين وسام الجمهورية من الطبقة الثانية الذى صدق على منحة لهم الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة؛ تقديراً لجهودهم وتفانيهم فى أداء مهامهم الوطنية طوال مدة خدمتهم بالقوات المسلحة.

وألقى أقدم القادة المكرمين كلمة قدم خلالها الشكر والعرفان للقوات المسلحة لما أحاطتهم به من الرعاية والاهتمام لهم ولأسرهم، وحرصها على توفير كافة الإمكانات لبناء وتأهيل القادة والضباط على كافة المستويات طوال مدة خدمتهم بالقوات المسلحة لتستمر ملحمة العطاء جيلاً بعد جيل.

ونقل الفريق أول محمد زكى تحيات وتقدير الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة للقادة الذين أمضوا رسالتهم داخل القوات المسلحة بكل الصدق والإخلاص والأمانة، ونذروا أنفسهم لخدمة الوطن والدفاع عنه في أصعب اللحظات من تاريخ مصر لتظل القوات المسلحة درعاً قوياً يحمى الوطن وحصناً منيعاً يصون مقدساته، مؤكداً أن حماية مصر والدفاع عن أمنها القومى واجب مقدس ومهمة سامية لا تهاون فيها.

وأشاد القائد العام بالقادة المكرمين ودورهم فى الحفاظ على القوات المسلحة وتماسكها خلال مواجهة الصعاب والتحديات، كما وجه الشكر لأسر القادة المكرمين تكريماً واحتفاء بما تحملته من مسئولية اجتماعية كبرى فى إعداد أجيال من أبناء مصر قادرة على العمل والعطاء.

وفى سياق متصل، قام الفريق أول محمد زكى باستقبال وتكريم صفية إبراهيم يوسف أبو العزم المعروفة إعلامياً "بسيدة القطار" خلال الحفل، وذلك تقديراً وعرفاناً لما صدر منها من فعل يحتذى به وموقفها النبيل مع أحد المجندين من أبناء القوات المسلحة الذى كان يستقل أحد القطارات وتعرض للتعامل بإسلوب غير راقٍ فى واقعة فردية لا تعبر عما يكنه شعب مصر العظيم تجاه أفراد القوات المسلحة.


وأكد القائد العام أن رد فعل السيدة صفية ما هو إلا تأكيد على دلالة أن السيدة المصرية الأصيلة هى المدرسة التى تندرج تحتها كل الصفات الإنسانية الطيبة، وأنه مهما بلغت التكريمات والثناء أعلى الدرجات لن يوفى حقها باعتبارها الأم المصرية التى تعطى أروع الدروس فى التفانى والعطاء عبر مختلف الأزمنة.


من جانبها، أشادت السيدة صفية أبو العزم بأخلاقيات المجند وانضباطه وعزة نفسه خلال الواقعة، كما أكدت أن هذا التكريم يعد وساماً ستظل تفتخر به طيلة حياتها هى وأسرتها.