السبت 26 سبتمبر 2020...9 صفر 1442 الجريدة الورقية

وزير الثقافة: مصر فى حاجة لدعم علاقتها بـ"حوض النيل"

أخبار مصر
الدكتور محمد صابر عرب- وزير الثقافة

القاهرة أ ش أ


افتتح الدكتور محمد صابر عرب، وزير الثقافة، تحت رعاية الدكتور هشام قنديل، رئيس مجلس الوزراء، فى عرس فنى كبير فعاليات المهرجان النوبى المصرى الأفريقى فى دورته الثانية بمسرح الهناجر التى تستمر حتى 9 مارس الحالى، بمشاركة 6 دول أفريقية مع أبناء النوبة وهى جنوب السودان وشمالها، أريتريا، الكونغو الديمقراطية، جزر القمر، نيجيريا..
اضافة اعلان
وأشار بيان صحفى لوزارة الثقافة بمناسبة الافتتاح الذى أقيم الليلة الماضية، الى أن فعاليات المهرجان تضمنت افتتاح معرض للفنون التشكيلية النوبية والافريقية بقاعة صلاح طاهر بالأوبرا ويضم أكثر من 70 عملا فنيا ما بين الرسم والتصوير الزيتي والنحت لأكثر من 36 فنانًا يجمع بين أكثر من اتجاه فى الفن التشكيلى، ولكن يجمعهم الاستلهام من فنون النوبه والفنون الافريقية، بالإضافة لافتتاح معرض للأعمال اليدوية والمنتجات البيئية التي تجمع فنون التراث النوبى والأفريقى منها فن الحلى والأزياء النوبية،الى جانب افتتاح أجنحة الكتب والأفلام التسجيلية والخرائط والصور الفوتوغرافية لدول حوض النيل ووزارات السياحة والآثار والرى والزراعة والهيئة العامة للاستعلامات، أعقب ذلك تقديم فقرات فنية لفرقة محمد يوسف، والفنان كرم مراد، وفرقة رجب للفنون الشعبية، وفرقة أسعد وفنانى الإسكندرية وأمسيات شعرية لعبدالعزيز زين العابدين.
وأكد الوزير محمد صابر عرب فى كلمته للمهرجان في حفل الافتتاح بأن النوبه هى جزء من هذا الوطن، ومصر تتميز بوجود مفردات ثقافية وفنية ومعمارية وتاريخية متنوعة، وثقافة النوبة بتراثها وعمارتها وعادتها وتقاليدها وفلكلورها وأزيائها هو أحد الدعائم الأساسية للدولة الغنية بالمعرفة والثقافة والعمارة والفن، وبمناسبة هذه الاحتفالية ومشاركة العديد من الدول الأفريقية معنا فى مياه النيل يؤكد عمق العلاقات التاريخية والإنسانية والحضارية بين مصر ودول حوض النيل، فالمستقبل مشرق بيننا وبين دول حوض النيل، متمنيا مستقبلا أفضل فى السنوات المقبلة، فمستقبل مصر مرتبط بنهوضها فى الزراعة، النيل هو المصدر الأساسى للحياة، والزراعة أحد الروافد الاساسية لهذا النيل لذلك من الضرورى الاهتمام بالزراعة لأنها مصدر حياتنا واقتصادنا.
وأضاف وزير الثقافة: إننا فى حاجة ماسة لدعم علاقتنا بدول حوض النيل، فالثقافة النوبية تمثل أحد المقومات والقوى الناعمة للدول المصرية الكبيرة، مؤكدا أن مصر تدعم كل الانشطة والتنمية والبناء والعمارة لإعمار هذه المناطق ليستقر أهلها ويستوطنوا ويستمتعون بحياة أفضل، فنحن معنيون بأفريقيا على جميع المستويات، ليست كعلاقات دبلوماسية، ولكن كعلاقات مصير ومستقبل وبناء وتنمية ومصالح مشتركة، نحن نواجه تحديات فى التنمية، ولكن نطمح فيها، فبدعم هذه العلاقات بين الدول المشتركة في مصدر الحياة "النيل" ستتحسن أوضاعنا الاقتصادية.
كما أشار صابر عرب إلى أن رموز الفن هم ضمير الوطن ثقافيا وفنيا، فالمصرى القديم وكل دول حوض النيل عرفت التماثيل منذ فجر التاريخ وهى جزء من ثقافتنا وهويتنا المتراكمة عبر آلاف السنين، وستظل الدولة المصرية تحرص على حماية ورعاية وترميم وإنشاء تماثيل جديدة تمثل جزءًا من ذاكرة الاوطان لأن هؤلاء وضعوا بصمات فكرية وثقافية وعلمية،فمن واجبنا أن نضع لهم هذه التماثيل ثقديرا لهم لانهم بمثابة القوة التى اكسبت مصر وكل دول حوض النيل هذه القوة.
حضر الافتتاح ممثلو الدول المشاركة، بالإضافة الى كل من د. خالد عبد الجليل رئيس قطاع الإنتاج الثقافى، د. رأفت السبع، رئيس قطاع المعلومات بالهيئة العامة للاستعلامات، هشام أبوالليل، رئيس الادارة المركزية للإنتاج الإعلامى ولفيف من الإعلاميين والصحفيين.

استطلاع رأى

هل تتوقع استمرار الاقبال علي التصالح في مخالفات المباني بعد مد المهلة؟