الثلاثاء 11 أغسطس 2020...21 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

وزير الأوقاف: التدين السياسي للإخوان شوّه صورة الإسلام السمحة

أخبار مصر
الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف

محمود مصطفى


قال الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، إن التدين السياسي هو أخطر بكثير من التدين الشكلي، منوها بأن النوع الأول يتخذ الدين وسيلة ومطية للوصول إلى السلطة من خلال استغلال العواطف الدينية وحب الناس، وخاصة العامة، لدينهم، وإيهامهم أن هدفه من الوصول إلى السلطة إنما فقط هو خدمة دين الله عز وجل والعمل على نصرته والتمكين له.
اضافة اعلان

وأضاف، في بيان له، اليوم، أن التجربة التي عشناها والواقع الذي جربناه مع جماعة الإخوان الإرهابية، ومن دار في فلكها أو تحالف معها من جماعات الإسلام السياسي أكد أمرين: الأول أن القضية عندهم لم تكن قضية دين على الإطلاق، بل كانت صراعا على السلطة بشرَه ونهَم، ولم نعرف لهما مثيلا وإقصاء للآخرين وعنجهية وصلف وغرور وتكبر واستعلاء، مما نفَّر الناس منهم ومن سلوكهم الذي صار عبئا كبيرا على الدين.

وأضاف وزير الأوقاف أن الأمر الثاني يتمثل في إساءتهم لدينهم، وتشويههم للوجه النقي لحضارته الراقية السمحة، وأثبتوا أنهم لا أهل دين ولا أهل كفاءة، وإلا فهل من الدين أن يخون الإنسان وطنه وأن يكشف أسراره ويبيع وثائقه وأن يكون جاسوسا عليه للمتربصين به.

وقال "جمعة" إنه يؤكد أن هذه الجماعة الإرهابية التي وظفت الدين لخداع الناس وتحقيق مآربها السلطوية هي على استعداد للتحالف حتى مع الشيطان لتحقيق أهدافها ومطامعها السلطوية على حساب دينها أو حساب وطنها أو أمتها.