الإثنين 13 يوليه 2020...22 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

وزيرة الهجرة تلتقي سفراء وممثلين للجاليات والحكومة الأسترالية

أخبار مصر

أحمد عبدالمحسن


التقت اليوم السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، عددًا كبيرًا من السفراء العرب والأفارقة والأجانب وممثلين عن الجاليات المصرية واليونانية والقبرصية وممثلين للحكومة الأسترالية بولاية كانبرا، وذلك في احتفالية أقامها السفير محمد خيرت سفير مصر لدى أستراليا على هامش فعاليات النسخة الثالثة من مبادرة "إحياء الجذور".

ومن جانبها، دعت السفيرة نبيلة مكرم السادة الحضور لتشجيع جالياتهم بأستراليا على زيارة مصر، وأكدت أن مصر دولة قوية حاربت الإرهاب لاسترجاع أمنها واستقرارها، مشيرة إلى تصريح نظيرها اليوناني السيد تيرينس كويك نائب وزير الخارجية اليوناني، الذي دائما يؤكد أنه يشعر بالأمن والراحة أثناء التجول في شوارع مصر عن أي مكان آخر.

ولفتت وزيرة الهجرة إلى مبادرة "إحياء الجذور" وعن النجاح الذي لاقته هنا في أستراليا والدعم الذي تعهدت الحكومة الأسترالية والبرلمان الفيدرالي الأسترالي بتقديمه لهذه المبادرة، موجهة الشكر إلى الجاليات الثلاث بولاية فيكتوريا، وكذلك الغرف التجارية بأستراليا ومجلس التجارة بولاية فيكتوريا، الذين أكدوا أنهم سيعملون على زيادة حجم التبادل التجاري بين مصر وأستراليا.

وعقد اللواء مهندس محمد شيرين، المشرف على الإدارة المركزية لشئون مكتب وزير الدولة للإنتاج الحربي، في هذا السياق، جلسات عمل مطولة مع عدد من الشركات الأسترالية التي تعمل في مجال إنتاج المعدات العسكرية، وذلك خلال زيارته الحالية إلى أستراليا مع وفد وزارة الهجرة، وبحث الجانبان أوجه التعاون المقترحة بين شركات الإنتاج الحربي والشركات الأسترالية، فضلًا عن زيارة مواقع أسترالية للاطلاع على الإمكانيات المتاحة بها، بهدف إقامة شراكة إستراتيجية تحقق المصلحة المشتركة للجانبين.

كما وجهت الوزيرة الشكر إلى فرقة "أوكسفورد مقام" للفنون العربية من إنجلترا، والتي دعاها السفير محمد خيرت لإحياء هذه الاحتفالية وأكدت لهم أن الفن هو ما يجمع الشعوب على وجه الأرض، وتقدمت وزيرة الهجرة أيضًا بعظيم الشكر والتقدير إلى السفير خيرت وزوجته السيدة أمنية، خاصة على دورها الفعال في كانبرا وعلى اصطحابها لـ 30 سيدة مؤثرة من أستراليا في رحلة إلى مصر لتشجيع السياحة في بداية هذا العام.

وفي هذا السياق، تحدثت السيدة "سوزانيتا" -إحدى السيدات التي رافقت السيدة أمينة خيرت في الرحلة- عن تجربتها الفريدة في مصر وقالت إنه لم يسبق لها أن شاهدت بلدًا بمثل هذا الجمال والسحر والأمان، موجهة الشكر إلى الشعب المصري على كرم الضيافة وإلى وزيرة الهجرة على الدعوة لزيارة مصر والاستمتاع بأرض مصر الساحرة سواء شواطئ الإسكندرية أو نيل أسوان أو الصحراء والطبيعة في سيوة أو البحر الأحمر.

ومن جهتهم، قدم الحضور واجب العزاء لمصر في ضحايا حادث كرايستشيرش الإرهابي بنيوزيلندا، وأشادوا بموقف الدولة المصرية متمثلًا في معالي الوزيرة من خلال السفر إلى نيوزيلندا لتعزية ومواساة أسر الضحايا، مما أوضح أن الدول القوية تقف بجانب أبنائها في أي مكان ومهما بعدت المسافات.