الجمعة 30 أكتوبر 2020...13 ربيع الأول 1442 الجريدة الورقية

وزيرة الصحة: فحص ١٥ ألف مواطن بدولة تشاد للكشف عن فيروس "سي"

أخبار مصر وزيرة الصحة
وزيرة الصحة

ريهام سعيد

أعلنت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، عن إرسال وفد طبي إلى دولة تشاد، برئاسة برئاسة الدكتور وائل عبد الرازق، نائب المدير التنفيذي للجنة القومية لمكافحة الڤيروسات الكبدية، والدكتور محمد البرعي، المدير التنفيذي للمبادرة، في إطار متابعة العمل بمبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية "لعلاج مليون إفريقي من فيروس سي". اضافة اعلان



وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث باسم الوزارة، أن الوفد بدأ زيارته بتفقد أماكن مسح فيروس "سي" للمواطنين بالعاصمة إنچامينا، والتي تضم ٢٠ نقطة لمسح المواطنين التشاديين للكشف عن فيروس "سي"، كما تفقد الوفد مركز التقييم وتلقي العلاج بالمستشفى المرجعي بإنچامينا، مشيرًا إلى أنه تم تجهيز مركز آخر في مدينة "موندو" بجنوب تشاد لعمل تحاليل "pcr" لفيروس "سي" وتلقي العلاج كخطوة أولى لبدء عمليات المسح والعلاج خارج العاصمة إنجامينا.

وأضاف "مجاهد" أنه تم عقد اجتماع، أمس السبت، بحضور كل من الدكتور وائل عبد الرازق، نائب المدير التنفيذي للجنة القومية لمكافحة الڤيروسات الكبدية، والدكتور محمد البرعي، المدير التنفيذي للمبادرة، والدكتور رامي محمد الحسيني، مدير المكتب الفني لمساعد وزيرة الصحة لمبادرات الصحة العامة، من الجانب المصري، ومن الجانب التشادي الدكتور عبد الله صابر فضول، وزير صحة دولة تشاد، والمستشار محمد عرابي، ممثل سفارة مصر في دولة تشاد، وكبار مسئولي وزارة الصحة بدولة تشاد، لوضع خطة العمل بالمبادرة في المرحلة القادمة، حيث ستشمل اعتماد مراحل مسح المواطنين في محافظات أخرى خارج العاصمة إنجامينا.


وقال "مجاهد" إنه تم خلال الاجتماع مراجعة ما تم إنجازه في الفترة الماضية منذ بداية تطبيق المبادرة في أكتوبر الماضي، حيث تم فحص ١٥ ألفا و٤٤١ مواطنا تشاديا حتى اليوم، وبلغت نسب المصابين بفيروس "سي" ٧١٥ مريضًا من إجمالي المواطنين الذين تم فحصهم، وتم تقييمهم بالمستشفى المرجعي بالعاصمة إنچامينا وتلقيهم العلاج اللازم، لافتًا إلى أنه تم الاتفاق على تشكيل لجنة قومية لمكافحة الڤيروسات الكبدية في دولة تشاد بالتعاون مع الخبراء في مصر والخبراء في دولة تشاد.


وأشار إلى أنه إرسال شحنة من الأدوية والمستلزمات الطبية والوقائية إلى دولة تشاد تشمل أدوية خاصة ببروتوكولات علاج فيروسات "سي"، و"بي" تكفي لعلاج ألف مريض، وكواشف "pcr" لتحليل فيروس "سي" و" بي"، بالإضافة إلى كواشف فيروس كورونا المستجد ومستلزمات وقائية، دعمًا للمنظومة الصحة بدولة تشاد، وكذلك مساندتها في مواجهة فيروس كورونا المستجد.

من جانبه، وجه وزير الصحة التشادي، الشكر للدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، لدعمها المتواصل لمشروعات الصحة العامة في دولة تشاد، فضلاً عن التعاون المثمر في الكثير من الملفات المشتركة بالمجال الصحي، كما أشاد بالجهود المبذولة لفرق العمل المصرية لتطبيق المبادرة في دولة تشاد.