الجمعة 10 يوليه 2020...19 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

وزيرا القوى العاملة والتعليم العالي يبحثان تطوير الجامعة العمالية

أخبار مصر
وزيرا القوى العاملة والتعليم العالي

أحمد عبدالمحسن


بحث محمد سعفان، وزير القوى العاملة، والدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي، أوضاع الجامعة العمالية وسبل تطويرها، تمهيدًا لعودتها لمنح درجة البكالوريوس لشعبتي العلاقات الصناعية، والتنمية التكنولوجية.

وقال "سعفان" عقب لقاء "عبدالغفار" بديوان عام وزارة التعليم العالي: إن الجامعة العمالية نفذت اشتراطات المجلس الأعلى للجامعات في سبتمبر من العام الماضي، وتضمنت تطوير المناهج العلمية بالجامعة العمالية، وتم تسليم اللوائح الخاصة بشعبة العلاقات الصناعية وشعبة التنمية التكنولوجية على التوالي في يناير ومارس 2017.

ومن جانبه كلف وزير التعليم العالي بإعداد تقرير حول تطوير الجامعة العمالية بالتنسيق بين المستشار الفني للوزارة، والدكتور عادل عبده رئيس الجامعة العمالية لدراسة الوضع واتخاذ القرار اللازم.

وأكد وزير القوى العاملة، أن الجامعة العمالية في سبيلها لتكون قاطرة التعليم التكنولوجي والفني في مصر، قائلا: إننا نهدف في هذه المرحلة إلى إعادة المؤسسة الثقافية العمالية والجامعة العمالية إلى وضعها ومكانتها لتكون منارة للتدريب سواء المهني أو النقابي.

وعرض عبد الفتاح إبراهيم، رئيس مجلس إدارة المؤسسة الثقافية العمالية والجامعة المفوض خلال اللقاء، ما تم إنجازه على أرض الواقع لتطوير الجامعة خلال العام الماضي، مقارنة بما كان الوضع عليه في الوقت السابق.

وأثنى وزير التعليم العالي، والسيد عطا رئيس قطاع التعليم والمشرف العام على التنسيق بالوزارة، على ما تم إنجازه بالجامعة العمالية من تطوير وتصويب المسار، فضلا عن اتخاذ العديد من الإجراءات التي تجعل خريجي الجامعة في مصاف الخريجين من الجامعات الأخرى.