السبت 4 يوليه 2020...13 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

هل يتم توحيد اتحادات الجاليات المصرية في الخارج بكيان واحد

أخبار مصر
صورة ارشيفيه

أحمد عبدالمحسن


بعد إطلاق وزارة الهجرة وشئون المصريين في الخارج مبادرة "سجل كيانك في الخارج" بهدف التواصل المباشر بين الدولة وكافة الكيانات الموجودة في دول الخارج التي تحمل اسم مصر ووصل عدد الذين سجلوا حتى الآن 73 كيانا في الخارج.

كما تأتي المبادرة لتنظيم مؤتمر لتلك الكيانات في الخارج وسط آمال معلقة عليها، ويقول مصدر مسئول بالوزارة أن تسجيل الكيان يأتي لتلك الجاليات والاتحادات التي تكون مسجلة بشكل رسمي في بلد الإقامة ولا بد أن يكون لديه مقر وجمعية وليس كيان وهمي.

وأضاف أن هدف المؤتمر هو عرض إنجازات الدولة خلال الفترة السابقة أمام تلك الكيانات والتعاون معها في مجالات عديدة أبرزها تنشيط السياحة والاستثمار والعمل على عرض الصورة الإيجابية لمصر وسيكون هذا التعاون له مردود إيجابي لمصر.

قال أيمن العيسوي رئيس الجالية المصرية في روسيا إنهم أول لبوا نداء وزارة الهجرة في المبادرة التي أطلقتها الوزارة تحت عنوان "سجل كيانك"، مشيرا إلى أنه يتمنى أن يسعى المؤتمر للم شمل المصريين في الخارج كافة الجاليات واتحادات المصريين في الخارج.

وأشار إلى أن تلك المبادرة والمؤتمر يحسبان للوزيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة وستنجح، لافتا إلى أن هدف المؤتمر إظهار الصورة للمصريين بالخارج يد واحدة وهدف واحد هوة مصر بعيد عن أي ألقاب والمطلوب مؤتمر للمصريين بالخارج في مصر سنويا.

وقال علاء ثابت رئيس بيت العائلة المصرية في ألمانيا إن بيت العائلة مع جميع المبادرات التي تهدف للم شمل الجاليات المصرية سواء من وزارة الهجرة أو من السفارة أو من الجاليات نفسها، مطالبا بضرورة التشجيع والتعاون مع وزيرة الهجرة لخدمة مصر..

وكشف ثابت عن مطالبهم والتي تتمثل في اختيار الجاليات أو الجمعيات التي تعمل على الأرض فعليا مؤكدا أن هذا سهل جدا عن طريق السفارة التي تكون مسجلة رسمى في بلد الإقامة ولها مقر وتعمل على خدمة المصريين في الخارج ومساعدة الدولة المصرية في شتى المجالات منها السياحة والاستثمار ويجب على وزارة الهجرة التعاون مع الجاليات المصرية في إعلاء شأن البلاد

من جانبه قال بهجت العبيدي مؤسس الاتحاد العالمي للمواطن المصري في الخارج إن أفرع الاتحاد العالمي من ضمن الكيانات التي حرصت على التسجيل في مبادرة "سجل كيانك في الخارج.. واستعد لمؤتمرك في الداخل" كما يرحب بالمشاركة في المؤتمر الذي أعلنت عنه وزيرة الهجرة في أبريل المقبل.

وذكر العبيدي أن ممثلي هذه الكيانات الثلاثة والسبعين يمكن أن يساهموا مساهمة إيجابية في تلك المحاور التي أعلنت عنها وزيرة الهجرة وهي قضايا الاستثمار والهوية الوطنية، بالإضافة إلى آلية التنسيق المباشر بين الكيانات بالخارج ووزارة الهجرة، علاوة على الترويج لما تقوم به الدولة المصرية من مشروعات تنموية تستهدف النهوض بالوطن وتحقيق رؤية التنمية المستدامة.

وأشار أنه في محور الاستثمار سيكون أهم ما يقدمه أبناء مصر في الخارج من خلال التعريف بالبيئة الاستثمارية في مصر بالإضافة لعرض المشروعات القومية التي يطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي، والتي تعد فرصة كبيرة للمستثمرين الأجانب ولرجال الأعمال المصريين بالخارج. 

استطلاع رأى

هل تتوقع التزام المحال والمقاهي بنسبة الـ25 % التى حددتها الحكومة؟