الإثنين 30 نوفمبر 2020...15 ربيع الثاني 1442 الجريدة الورقية

هشام زعزوع: حزمة إجراءات لمواجهة انحسار الحركة السياحية

أخبار مصر
الدكتور هشام زعزوع

صابرين جمال


استعرض الدكتور هشام زعزوع وزير السياحة، حزمة الإجراءات التي تتخذها الوزارة وهيئة تنشيط السياحة، لمواجهة انحسار الحركة السياحية الوافدة في ظل تداعيات الأزمة الراهنة، خاصة في مدينة شرم الشيخ.اضافة اعلان


وأشار إلى تدشين مبادرة "شرم في قلوبنا" بأسعار مدعومة وغير مسبوقة بالتعاون مع وزارة الطيران، تبدأ من 270 جنيها للفرد 4 أيام/ 3 ليالا بالأتوبيس، وتبدأ من 1000 جنيه للفرد 4 أيام/ 3 ليال بالطائرة.

جاء ذلك خلال الاجتماع التنسيقى المشترك لوزير السياحة مع الطيار حسام كمال وزير الطيران والمهندس ياسر القاضى وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، لبحث سبل مواجهة الأزمة الراهنة.

وأشار "زعزوع" إلى أهمية استمرار التركيز على السوق العربية خلال الفترة الراهنة، لافتا إلى أهمية التنسيق مع قطاع الطيران لتدشين خطوط تعزز حركة السياحة العربية الوافدة، مؤكدا أهمية تعظيم دور العلاقات العامة والعمل على تحسين الصورة الذهنية للمقصد السياحى المصرى.

وأشاد "زعزوع" إلى تفهم وزير الطيران للطلبات المقدمة من بعض شركات الطيران التي تطلب إجراءات أمنية إضافية على رحلاتها في إطار القانون المصرى والقوانين الدولية المنظمة.

وشدد وزير السياحة على أهمية الطيران باعتباره الناقل الرئيسى للحركة السياحية الدولية، لافتا إلى أهمية العمل التكاملى بين الوزارات المعنية للخروج من الكبوة الحالية وكذلك أهمية وسائل تكنولوجيا المعلومات ومواقع التواصل الاجتماعى في التعامل مع الأزمة.

وأشار الطيار حسام كمال وزير الطيران، إلى الموقف الحالى للحركة الجوية خاصة إلى مطارى شرم الشيخ والغردقة في ظل تعليق روسيا وبريطانيا لرحلاتهما الوافدة إلى شرم الشيخ وانتظام الحركة الجوية بمطار الغردقة وباقى مطارات الجمهورية.

وأضاف "كمال" أن تفهم الوزارة لطلبات بعض شركات الطيران، يبعث برسالة طمأنة للشركات الأجنبية وقطاع السياحة، ويعكس قدرات المطارات والسلطات المصرية على الاستجابة السريعة لأي إجراءات، خاصة في ظل تصاعد وتيرة الإرهاب العالمى، مؤكدا التزام المطارات المصرية بتطبيق التشريعات الدولية في مجال آمن الطيران.

وأعرب وزير الاتصالات عن استعداد الوزارة لتقديم كل الدعم اللوجستى من خدمات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، لنجاح جهود الحكومة في هذا الشأن.

استطلاع رأى

هل تتوقع الإقبال على تركيب الملصق الإلكتروني بعد مد المهلة لأخر ديسمبر؟