الإثنين 6 يوليه 2020...15 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

نماذج تعامل منظومة شكاوى مجلس الوزراء مع استغاثات شهر فبراير 

أخبار مصر
رئيس الوزراء والدكتور طارق الرفاعي مدير منظومة الشكاوى الحكومية

أحمد رأفت

استعرض الدكتور طارق الرفاعي مدير منظومة شكاوي مجلس الوزراء، نماذج للشكاوى التي تم الاستجابة لها خلال فبراير الماضي، في إطار تكليف رئيس الوزراء بسرعة التعامل مع الشكاوى التي تتضمن أو تشير لمظاهر تهديد أو خطورة على حياة المواطنين.

وأضاف أن بعض الحالات تتطلب تدخلا سريعا، ومن بينها: شكوى أحد سكان مدينة نصر من تردي وضع صندوق كهرباء بشارع " ضياء الحق "؛ مما ينذر بوقوع ضرر للمواطنين بصفة عامة وكبار السن والأطفال بصفة خاصة، لذا تم توجيه الشكوى إلى وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، حيث توجه فريق عمل الطوارئ بالشركة المختصة وتم إصلاح الصندوق بما يتوافق وعوامل ومعايير السلامة.

 

شكاوى مجلس الوزراء 

كما استجابت الوزارة لما نشر حول شكوى أهالي عزبة شديد الكبرى بمركز فاقوس من سوء حالة محول الكهرباء وغياب غطاء لوحة المفاتيح؛ مما يهدد حياة الأطفال، حيث إن المحول يقع بجوار مسجد العزبة، ولم يتم عمل صيانة له منذ فترة طويلة، كما أن لوحة المفاتيح مكشوفة من فترة، وبالتوجيه لوزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، قامت بإجراء صيانة على المحول وتركيب بارات ومناولات وعوازل داخل اللوحة وأحكام غلقها ودهان اللوحة وعمل نظافة عامة حول المحول.

وفي ظل شكوى أحد سكان حى الأربعين بمدينة السويس من انفجار كابل كهرباء وبالتوجيه لوزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، تم التوجه إلي المنطقة ووجد عطل على بعد ١٠٠ متر من صندوق التوزيع وتم استدعاء سيارة الاختبارات لتحديد العطل، وتم عمل علبة اتصال وإعادة التيار الكهربي واستقراره.

كما وردت لمنظومة الشكاوى الحكومية الموحدة شكوى من أحد سكان شارع عمر المختار بمنطقة الأميرية بمحافظة القاهرة يشير فيها إلى وجود كسر خط غاز ضغط عالى، وفور تلقى الشكوى والتوجيه لوزارة البترول والثروة المعدنية تم الدفع بسيارات الطوارئ وبالوصول للموقع تبين وجود كسر خط غاز قطر ١٨٠ مم، ضغط ٧ بار المغذى لمحطة تموين سيارات (كارجاس) أثناء تنفيذ الأعمال الإنشائية لكوبرى عمر المختار، تقاطع شارع الكابلات ضمن المرحلة الثالثة من تطوير مصر الجديدة، وقد تم غلق المحبس ووقف التسريب، كما تم قطع الغاز عن محطة التموين المشار إليها فقط بشارع الحرية، ولم يتم قطع إمدادات الغاز عن شبكة المنازل وتمت عملية الإصلاح بعد التأمين وبعد التأكد من تفريغ الخط.

 

شكاوى مجلس الوزراء 

وفي ضوء ورود شكوى أحد سكان شارع 11 المتفرع من شارع 16 الملك الفلكى السيوف – الإسكندرية، بوجود تسريب للغاز الطبيعي بالمنزل تعاملت وزارة البترول والثروة المعدنية فــوراً مع الموقف، حيث قامت الوزارة بتوجيه فريق الطوارئ بإدارة شرق قبلى (السيوف) وفور الوصول تم عمل الاختبارات اللازمة وتبين وجـــود تـســريب من لاكور العداد، وتم معالجة التسريب وعمل الاختبارات اللازمة بعد المعالجة، والتأكد من إزالة أسباب الشكوى.

وتنفيذاً لتوجيهات رئيس مجلس الوزراء بالتعامل الفورى مع البلاغات التي تشير لعدم وجود أغطية البلاعات نتيجة السرقات وغيرها من الأسباب حفاظا على سلامة المواطنين، وفي ضوء ورود شكوى أحد المواطنين من وجود بلاعة مفتوحة أمام مدخل قرية الحوته مركز المنزلة بمحافظة الدقهلية، تم التوجيه للمحافظة حيث قامت بوضع غطاء مؤقت للبالوعة مبدئياً، حيث اتضح أن البيارة ليست صرف صحى، ولكنها تتبع الشركة المصرية للاتصالات، للتوجه إلى المكان ووضع الغطاء المناسب فنياً، بما يتوافق مع طبيعة الغرفة وما بها من كابلات.

واستجابة لشكوى تم رصدها من مواقع التواصل الاجتماعى حول وجود رشح مياه على جسم بعض العواميد الخرسانية الحاملة لمعبر قطار مترو الأنفاق المعلق بمنطقة جسر السويس، على الفور تم إفادة وزارة النقل بمحتوى الشكوى، وبالفحص تولت الهيئة القومية للأنفاق إعادة تركيب الجزء السفلي لمواسير صرف مياه الأمطار على الكوبري محل الشكوى بالكامل، خاصة بعد أن تعرض للسرقة مسبقًا، كما تم نهو أعمال عزل الفواصل بالكوبري من الأعلى.

 

شكاوي مجلس الوزراء 

وتعاملت وزارة النقل مع شكوى من سكان حى الوراق تتمثل في تهالك الحاجز الخرساني للطريق الدائري المار بالمنطقة، وسقوط بعض أجزاء منه على الأهالي بسبب تداعيات هطول الأمطار الغزيرة، حيث تم إجراء معاينة للوقوف على الحالة الإنشائية، وتقرر إجراء صيانة، وتم تجهيز الموقع بتدعيم التربة لوقف الانهيار ثم وضع حواجز خرسانية جديدة.

كما استجابت الوزارة لشكوى واردة حول كسر وانفصال بالحاجز المعدنى للطريق الدائرى اعلى النفق فى منطقة التقاطع مع كوبرى الضبعة من اتجاه وراق العرب، حيث قامت الهيئة العامة للطرق والكبارى بتوجيه القطاع المختص بصيانة الطريق لاتخاذ اللازم، حيث انتقل فريق الصيانة وقام بتنفيذ أعمال الإصلاح والصيانة وإزالة أسباب الشكوى.

كما استجابت شركة مياه كفر الشيخ للشكوى الواردة عبر الواتس آب من أهالى قرية سنديون مركز فوة محافظة كفر الشيخ من كسر ماسورة مياه رئيسية أدت إلى قطع الطريق الرئيسى المؤدى للقرية، حيث أوضحت وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، أنه تم على الفور انتقال فريق صيانة الشركة إلى القرية وتم الإصلاح في حينه.

واستجابة لشكوى تم رصدها على مواقع التواصل الاجتماعى حول قيام عدد من طلاب المدارس الابتدائية والإعدادية المقيمين بنجع الكوم وعزبة حمام وقرية أولاد عليو بمركز البلينا بمحافظة سوهاج باستقلال "صندل" خاص لعبور شطري إحدى الترع للوصول للبر الثاني يوميًا خلال رحلتي الذهاب والإياب من وإلي مدارسهم بمفردهم، مما يعرضهم لخطر الغرق، أوضحت المحافظة عدم تبعية "الصندل" محل الشكوى للمحافظة، بل قام الأهالي أنفسهم بوضعه، على الرغم من وجود كوبري قائم فعليًا بحمولة 70 طنا على بعد 600 متر فقط من موقع الشكوى، وكوبري آخر على بعد كيلو متر واحد فقط، وبناءً عليه تم رفع الصندل وغلق الممر من الجانبين حفاظا على أرواح المواطنين، وخاصة التلاميذ ووضع لوحة إرشادية باتجاه الكوبري المخصص للعبور.

كما رصدت المنظومة استغاثة أحد المواطنات من خلال صفحات موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك أشارت فيها إلي تعرض شقتها الكائنة بناحية المرج الغربية لحريق أنهى على كافة محتويات المنزل، وبالتوجيه إلى وزارة التضامن الاجتماعي حيث تبين من البحث الميدانى صحة الواقعة، وعليه تم دعم الأسرة في تأثيث المنزل من خلال توفير مطبخ وبوتاجاز، وبعض الأجهزة بالتنسيق مع الجمعيات الخيرية، بالإضافة إلى دعم الأسرة بمبلغ 1500 جنيه نقدي من إدارات الجمعيات بالمديرية، وكذلك اعتماد مبلغ 500 جنيه شهريا من مؤسسة التكافل الاجتماعي لمدة ستة أشهر.

 

شكاوي مجلس الوزراء

وتعاملت الوزارة مع استغاثة أخرى تم رصدها حول أسرة بقرية الطليحات مركز جهينة محافظة سوهاج تطالب بإعادة بناء منزلهم لحمايتهم من البرد، حيث تم دراسة الحالة الاجتماعية للأسرة وتم اعتماد صرف مبلغ ٤٠٠ جنيه شهريا من مؤسسة التكافل الاجتماعي لمدة ثلاثة أشهر يمكن تجديدها، بالإضافة إلى تكليف إحدى الجمعيات الخيرية بتجديد المنزل، وكذلك صرف أغطية وسلع تموينية للأسرة، لحين إنهاء إجراءات معاش تكافل وكرامة للأسرة.

وأشار مدير منظومة الشكاوى الحكومية الموحدة إلى أن هذه النتائج التي حققتها المنظومة في تلبية مطالب المواطنين وحل شكاواهم جعلتها مقصداً للراغبين في التقدم بمقترحات يرون أنها تسهم في حل مشكلات مستقبلية أو من شأنها تطوير بعض الخدمات المقدمة من الحكومة، ومن ذلك الاقتراح الوارد من أحد سكان مدينة الإسكندرية بإنشاء ممرات للدراجات كوسيلة نقل أمنة ورياضية، فما كان من وزارة الداخلية إلا أن قامت بالرد علي المواطن باضطلاع الجهات المعنية بالوزارة بفحص المقترح، وأفادت بانه تم البدء الفعلي في أعمال تطوير بعض الطرق متضمنة مسارات للدراجات ومنها (محور قناة السويس – منطقة سموحة – طريق الحرية ) وحال نجاح التجربة سيتم تعميمها علي جميع محاور وطرق المحافظة.

وفي السياق ذاته وردت للمنظومة شكوى أحد المواطنين يشير فيها إلى خطأ من قلم محضرى محكمة دمنهور بتسليم المذكور إعلان جلسة نظر جنحة في ذات يوم الجلسة مخالفاً بذلك القانون فأفادت وزارة العدل بأنه تم التوجيه للسيد المستشار رئيس المحكمة لمجازاة الموظف المخالف.

واستجابت وزارة الموارد المائية والرى للشكاوى الموجهة إليها خلال الشهر ومنها تضرر المواطنين بقرية طعمة القبلية التابعة لمنشأة الهلباوي بمركز كفر الدوار، من أن أراضيهم الزراعية مهددة بالبوار بسبب تعطل شبكة الصرف المغطى بمجمع الصرف رقم 3 التابع لمصرف الزيني، والتي تخدم 2700 فدان من الأراضي الزراعية، حيث قامت الوزارة باتخاذ الإجراءات والتدابير الفورية والتحرك بالمعدات إلى مكان العطل، وتم تسليك وتطهير المصرف وحسم الشكوى والتأكد من أن الزراعات بحالة جيدة.

 

شكاوي مجلس الوزراء 

وبالنسبة للشكوى التي تم رصدها حول انتشار تجمعات كبيرة للمياه الجوفية بمنطقة نجع دغش ببرج العرب القديم التابع لمحافظة الإسكندرية، حيث يتضرر الأهالي من تسريب المياه أسفل المنازل والمطالبة بسرعة الكشف عن مصدر هذه المياه، حيث تقع منازل الشاكين بمحازاة مصرف الغربانيات، فقد قامت وزارة الموارد المائية والري باتخاذ عدة إجراءات وتدابير فورية منها: إغلاق كافة الفتحات المحازية لجسر مصرف الغربانيات، بالإضافة إلى طرح عملية تجريف وتكوين الجسور للمصرف بشكل عاجل وتدعيم عمليات التغطية عند بعض المناطق بطول المصرف، وكذلك إصدار أوامر تطهير دورية لعدم تراكم المياه، ووفقا لهذه الإجراءات الفورية أصبحت مناسيب المياه في الحدود  المناسبة والآمنة.

وبالنسبة لشكوى أهالي قرية شنوان مركز شبين الكوم محافظة المنوفية، الواردة على واتس أب تلقى شكاوى تراكمات القمامة فقد أفادت محافظة المنوفية بانه تم رفع تراكمات القمامة التي قدرت بحوالي 4 آلاف طن من مدخل قرية شنوان بعدد 6 قلابات 20 طنا، وتريلا 50 طنا ولودر وحفار لمدة أسبوع اعتبارا من 6 فبراير 2020 وتم عمل سور بالطوب الأحمر وزرع أشجار وأعمدة إنارة بالموقع على جسر ترعة قرية شنوان.