الخميس 3 ديسمبر 2020...18 ربيع الثاني 1442 الجريدة الورقية

نقابة "المعلمين" تشكر الرئيس بعد قرارات زيادة أجور المدرسين

أخبار مصر خلف الزناتى نقيب المعلمين
خلف الزناتي نقيب المعلمين

محمود علوان

وجهت نقابة المعلمين برئاسة خلف الزناتى نقيب المعلمين ورئيس اتحاد المعلمين العرب، الشكر للرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية، على توجيهاته للحكومة بزيادة أجور المعلمين، وهو ما أعلنه اليوم رئيس الوزراء ووزيرا المالية والتربية والتعليم، بصدور حزمة قرارات هامة تساهم فى رفع المستوى المادى للمعلمين، فى صورة حزمة مزايا مالية بتكلفة 6.1 مليار جنيه تتحملها الخزانة العامة بخلاف الأعباء التأمينية، وأولها إنشاء صندوق رعاية مالية واجتماعية للعاملين بقطاع التعليم يبدأ بنصف مليار تضعها الخزانة العامة للدولة ويستفيد منها 2.1 مليون معلم و700 ألف من العاملين الإداريين ويكون الصندوق تابع لمجلس الوزراء.اضافة اعلان

 
وثمَّن نقيب المعلمين الإجراءات التى أعلنها الدكتور مصطفى مدبولى رئيس الوزراء والدكتور محمد معيط وزير المالية والدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم لزيادة قيمة حافز الأداء الشهرى بنسبة 50%، ويستفيد منها 1.4 مليون معلم بالتربية والتعليم والأزهر، وزيادة قيمة بدل المعلم بنسبة 50% ويستفيد منها 1.4 مليون معلم وتتراوح من 75 جنيها للمعلم المساعد وحتى 180 جنيها لكبير المعلمين، وزيادة 25٪ مكافأة امتحانات النقل، و250 جنيهًا حافز إدارة مدرسية لكل مدير مدرسة و150 جنيها للوكيل شهريا، بمتوسط زيادات الشهرية المقترحة للمعلمين تبدأ من 325 جنيهًا للمعلم إلى 475 جنيها لكبير معلمين بخلاف حافز الإدارة المدرسية.

وأكد الزناتى أن القرارات الجديدة للحكومة فى صالح المعلم، وتأتى تقديرا لدوره الهام والمحورى فى النهوض بالعملية التعليمية، خاصة أن المعلم عنصر رئيسى فى معركة رفع الوعى لدى طلابه ضد بث الشائعات المغرضة من أعداء الوطن.

وأضاف الزناتى أننا جميعا نعول على دور المعلم الإيجابى فى تشكيل وجدان وفكر الطلاب والتركيز على دعم القيم الوطنية والأخلاقية فى نفوسهم، وهو ما تنبهت له النقابة العامة للمعلمين، وعقدت دورات تدريبية عن الأمن القومى وكيفية الحفاظ عليه لعدد كبير من المعلمين بالتعاون مع أكاديمية ناصر العسكرية ومازالت مستمرة حتى الآن، لتدريب المدرسين بالشكل المطلوب على غرس القضايا الوطنية فى النشء بجميع المراحل التعليمية.

استطلاع رأى

هل تتوقع الإقبال على تركيب الملصق الإلكتروني بعد مد المهلة لأخر ديسمبر؟