الأحد 12 يوليه 2020...21 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

«معًا ضد التنمر» مبادرة «خريجي الأزهر» لمحاربة الظاهرة بين الطلاب

أخبار مصر

مصطفى جمال


أطلق فرع المنظمة العالمية لخريجي الأزهر بمطروح حملة توعوية وتثقيفية للطلاب المعاهد الأزهرية والتعليم العام تحت شعار «معا ضد التنمر»، للتصدى ومحاربة ظاهرة "التنمر المدرسي"، بالتعاون مع مركز النيل للإعلام بالمحافظة.

ومن جانبها أوضحت إلهام جلال منسق الحملة بالمحافظة والمنسق الإعلامي لفرع المنظمة بمطروح أن الحملة تستهدف التوعية بأخطار التنمّر بين الأقران وخطورته وآثاره السلبية على الصحة النفسية الطلاب، وتتضمن «المبادرة تتضمّن ثلاث رسائل للأطراف المشاركة في معادلة التنمر، فالمتنمّر يؤذي زميله بالقول أو الفعل، والمتنمَر عليه قد يؤذي نفسه بالسكوت والخوف، والمتفرّجون على فعل التنمّر يؤذون الطرفين بالتفرّج السلبي.

أكد محمد حلمي نائب رئيس المنظمة بمطروح أن التنمر ظاهرة سلبية بدأت تغزو مدارسنا بفعل تأثيرات العولمة والغزو الإعلامي الغربى، وأنه ظاهرة عدوانيّة غير مرغوب بها تنطوي على مُمارسة العنف والسلوك العدواني من قبل فردٍ أو مجموعة أفراد نحو غيرهم.

وأوضح طارق حسن عضو المنظمة، أن أسباب التنمر "ذاتية، وأسرية، وتربوية، واجتماعية"، كما يمكن إجمالها بمشكلات تقدير الذات، وضعف المهارات الاجتماعية، وعدم الدفاع عن النفس، والحماية الزائدة من الأسرة، أو العنف الأسري، وأنواع التنمر فهي: جسدي، نفسي، اجتماعي، جنسي، مادي، إلكتروني.

وفي سياق متصل أكد القس نوح نبيل راعي كنيسة السيدة العذراء بمطروح على دور التثقيف الديني والدعوة إلى التسامح وحسن الخلق والقيم والفضائل في الحد من انتشار ظاهرة التنمر، مؤكدًا أن كل الأديان تدعو إلى التسامح نبذ العنف والإيذاء، وتؤكد ضرورة احترام الغير.