الإثنين 21 سبتمبر 2020...4 صفر 1442 الجريدة الورقية

مصر تستضيف الاجتماع الثاني للجنة التعليم والتكنولوجيا بالاتحاد الأفريقي

أخبار مصر
الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي

أحمد الديب


أعلن الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، أن القاهرة تستضيف غدا السبت فعاليات الاجتماع الثاني للجنة الفنية المتخصصة للتعليم والعلوم والتكنولوجيا التابعة للاتحاد الأفريقي خلال الفترة من 21 إلى 23 أكتوبر الجاري، بفندق فيرمونت هليوبوليس المطار القاهرة، بحضور مندوبي الدول الأفريقية وممثلي التعليم والتعليم العالي والبحث العلمي بالقارة الأفريقية وعددهم 54 دولة على مستوى القارة الأفريقية.
اضافة اعلان

ومن المقرر أن يعقد يومي 21،22 أكتوبر الجاري اجتماع على مستوى الخبراء ومندوبي الدول والمنظمات العاملة في مجال العلوم والتعليم والتكنولوجيا على مستوى القارة.

ويتناول عددًا من الموضوعات المهمة، منها: دراسة أجندة القارة الأفريقية 2024 والخاصة بأدوات تطوير التعليم والعلوم والعلوم والابتكار على مستوى القارة ووضعها في إطار مشاركة جميع الدول الأفريقية للتأكد من الوصول إلى الهدف الرئيسي للأجندة وهو ربط العلوم والتكنولوجيا والابتكار بمجالات الصناعة المتعددة، وكذلك ربط أهداف أجندة الاتحاد الأفريقي للدول الأفريقية في مجال تطوير التعليم؛ بهدف الحصول على خريج متميز ينافس في سوق العمل محليا وإقليميا ودوليًا، فضلًا عن الاستفادة من موارد القارة الأفريقية باستخدام أدوات التعليم والبحث العلمي وانعكاسها على اقتصاديات الدول الأفريقية، بالإضافة إلى دراسة مؤشرات التعليم والعلوم والتكنولوجيا والابتكار على مستوى الدول الأفريقية.

كما أعلن خالد عبد الغفار أنه سيتم رفع قرارات هذه اللجنة بعد اعتمادها من وزراء التعليم العالي والعلوم والتكنولوجيا إلى رؤساء الدول الأفريقية أثناء القمة المزمع عقدها في يناير 2018.

وأوضح الوزير أن هذه اللجنة تجتمع لأول مرة في القاهرة بعد إعادة تشكيلها، تنفيذًا للسياسة العليا للدولة التي تضع القارة الأفريقية على رأس أولوياتها، مشيرًا إلى أن هذه اللجنة تمثل دفعة للدور المصري الفاعل في النهضة بالتعليم والتعليم العالي على مستوى القارة الأفريقية.

وذكر هاني الشيمي، مستشار وزير التعليم العالي للشئون الأفريقية، ورئيس اللجنة الفنية للتعليم والعلوم والتكنولوجيا على مستوى خبراء القارة الأفريقية، أن انعقاد فعاليات هذا الاجتماع بالقاهرة تأتي تتويجًا للدور المصري الفاعل في مجال التعليم والبحث العلمي على المستوى الأفريقي.