الخميس 1 أكتوبر 2020...14 صفر 1442 الجريدة الورقية

مصر ترسل أطقم طبية لتقديم الخدمات الصحية لمصابي مرفأ لبنان

أخبار مصر وزير التعليم العالى
د. خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي

أحمد رأفت

استعرض الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، ما تم من تنسيق مع الجانب اللبناني للتعامل مع تداعيات حادث انفجار بيروت.

اضافة اعلان

 

وأشار وزير التعليم العالي إلى أنه تم التواصل مع رئيس جامعة بيروت العربية، لاستقبال الأطقم الطبية المصرية التي سيتم إرسالها من كل من وزارة التعليم العالي ووزارة الصحة، لمساعدة الأشقاء في لبنان على تقديم الخدمات الصحية والطبية اللازمة لمصابي الانفجار، هذا إلى جانب دعم المستشفى المصري الميداني الموجود في بيروت.

 

واستهل الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اجتماع الحكومة الأسبوعي، الذي عقد اليوم بمقر مجلس الوزراء بمدينة العلمين الجديدة بتهنئة جموع الشعب المصري بعيد الأضحى المبارك، مُتمنيا أن يُعيد الله هذه الأيام على مصر بالخير والازدهار.

وأشار رئيس الوزراء إلى تراجع معدلات الإصابة والوفيات بفيروس "كورونا" المستجد، مؤكدا على ضرورة ألا يكون ذلك الانخفاض في الأعداد مبرراً للتخلي عن الالتزام بالإجراءات الاحترازية حتى لا تحدث لا قدر الله انتكاسة في الوضع الوبائي كما حدث في عدة دول حول العالم.

وتوجه رئيس الوزراء بالشكر لكل الوزراء الذين أسهموا في إتمام امتحانات الثانوية العامة بنجاح، في الوقت الذي قامت فيه عدد من الدول بإلغاء الامتحانات، لافتا في هذا الصدد إلى أن مصر قامت بتجربة رائدة في إنجاز منظومة الامتحانات بأعلى معايير الأمان والسلامة لكافة المشاركين فيها.

من جانبها، عرضت وزيرة الصحة موقف مصر من تأمين توافر لقاح فيروس كورونا المستجد حال تصنيعه، لافتة إلى أنه قد تمت الموافقة من قبل الاتحاد العالمي للأمصال واللقاحات على أن تكون "مصر" ضمن الدول التي سيتم اشراكها في توفير حصة لها من التطعيم الخاص بفيروس كورونا المستجد.

كما أشارت إلى موقف مستشفيات العزل ومستشفيات الحميات والصدر، والمخصصة للتعامل مع حالات الاصابة بفيروس كورونا المستجد، لافتة إلى أن بتلك المستشفيات نحو 6556 سريرا داخليا، و793 سرير رعاية، و640 جهاز تنفس صناعي، وتقوم تلك المستشفيات بفرز المشتبه بهم، ويتم تقسيمهم إلى حالات خفيفة ومتوسطة تخضع للعزل المنزلي، وحالات شديدة، يتم إيداعها مستشفيات العزل.

وفي سياق آخر، قال الدكتور مصطفى مدبولي ناعيا ضحايا حادث انفجار مرفأ لبنان: تابعنا بخالص الأسى والحزن حادث انفجار مرفأ بيروت، وبالنيابة عن مجلس الوزراء، أتوجه بخالص التعازي والمواساة للبنان الشقيقة شعبا وحكومة، ونحن من أول لحظة قمنا بالتواصل مع الأشقاء في لبنان، وصدّق الرئيس عبدالفتاح السيسي على إرسال طائرتي مساعدات، وجار النظر في تلبية كل ما يحتاجه الأشقاء في لبنان بالتنسيق مع السفارة المصرية في بيروت.

 

وتناول الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، ما تم من تنسيق مع الجانب اللبناني للتعامل مع تداعيات حادث انفجار بيروت، مشيراً إلى أنه تم التواصل مع رئيس جامعة بيروت العربية، لاستقبال الأطقم الطبية المصرية التي سيتم إرسالها من كل من وزارة التعليم العالي ووزارة الصحة، لمساعدة الأشقاء في لبنان على تقديم الخدمات الصحية والطبية اللازمة لمصابي الانفجار، هذا إلى جانب دعم المستشفى المصري الميداني الموجود في بيروت.