الإثنين 3 أغسطس 2020...13 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

محرر فيتو العسكري يروي تجربته في سيناء بمعهد إعداد القادة بحلوان (صور)

أخبار مصر

سمر محمد عدسة :سيد حسن


روى أحمد الديب، محرر فيتو العسكري، لطلاب الجامعات المصرية المتواجدين بمعهد إعداد القادة، عن تجربته خلال تواجده مع القوات المسلحة بمنطقة سيناء، عن الحب والعزيمة التي يتحلى بها الجنود المصريون بسيناء، للدفاع عن الوطن وعدم المساس بأرضها، وعن التعامل الأخلاقى والآدمي بين الجنود والقادة.
اضافة اعلان

وأكد محرر فيتو العسكري، أن الأبطال الحقيقيين هم أبطال سيناء، وهمهم الأكبر هو أنه لا أحد يمس تراب البلد، مشيرا إلى أن رحلته مع القوات المسلحة بسيناء كانت بمناطق العريش والشيخ زوايد ورفح قائلًا: "منذ بداية دخولنا رأيت الحرب، واستشعرت الجنة بتلك المنطقة".

وأضاف أنه خلال جولته قام بزيارة الكتيبة ١٠٣ الخاصة بالشهيد أحمد منسي، ورامي حسانين وتضع صورة لكل شهيد بلوحة شرف، مستشهدا بحديث أحد الجنود بتلك الكتيبة قائلًا: "أحد الجنود قالى مش فارق معانا نموت، والشهيد أحمد منسي قال لنا الرصاصة مش بتفرق بين قائد وعسكري".

وأشار إلى أن ما يحدث بالبلاد العربية هو تخطيط أمريكي صهيوني، يهدف لتقسيم الشرق الأوسط الجديد، وأن ذلك المخطط يهدف لتقسيم مصر لاربع دول.

وأضاف أن مصر بحالة حرب منذ عام ٢٠١٠، مؤكدا أن الإرهاب ليس سهلا، وأصبح يعتمد على الحرب الفكرية وليس الحرب بالأسلحة.

وانطلقت منذ قليل، ندوة "سيناء ٢٠١٨"، بمعهد إعداد القادة بمنطقة حلوان، والذي يحضره ممثلي الجامعات المصرية على مستوى الجمهورية، وذلك تحت رعاية الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، والدكتور طايع عبد اللطيف، مدير المعهد.

ويحاضر فيها كل من أحمد الديب، محرر فيتو العسكري، وأحمد عليوة، المحلل العسكري والإستراتيجي، وذلك للتحدث عن أحداث سيناء والعملية الشاملة من خلال التجارب الشخصية لها على أرض الواقع بسيناء.

وبدأت فعاليات الندوة من خلال عرض مقطع فيديو صغير من إنتاج إدارة الشئون المعنوية بالقوات المسلحة، يتحدث عن أوضاع البلاد العربية قبل العمليات الإرهابية وبعدها، وذلك للتوضيح بين الفارق الذي حل بالبلاد العربية من دمار وتخريب بسبب العمليات الإرهابية.