الخميس 24 سبتمبر 2020...7 صفر 1442 الجريدة الورقية

محافظ القاهرة يناقش مشروع استرداد الواجهات الخارجية لمسرح دار الأوبرا الملكية

أخبار مصر Screenshot_24
محافظ القاهرة

أمانى فلفل

بحث اللواء خالد عبد العال محافظ القاهرة الخطوات التنفيذية لتوجيهات رئيس مجلس الوزراء بشأن تطوير القاهرة الخديوية فى المنطقة الواقعة بين ميدانى التحرير والأوبرا مرورًا بميدانى طلعت حرب ومصطفى كامل، ومقترحات ومخططات تطوير ميادين القاهرة الخديوية خاصة بعد المردود الشعبى الإيجابى لتطوير ميدان التحرير.
اضافة اعلان


 كما بحث محافظ القاهرة مشروع استرداد الواجهات الخارجية لمسرح دار الأوبرا الملكية وإعادة توظيف الفراغات الداخلية لجراج الأوبرا والمبنى الإدارى لمحافظة القاهرة وذلك بشكل يماثل الواجهات الأصلية للأوبرا القديمة له لتتناسب مع النسق المعمارى مع الإبقاء على كتلة مبنى الجراج والمبنى الإدارى دون الإخلال بوظيفته الأساسية كجراج يخدم هذه المنطقة المزدحمة بالعاصمة ليكون للمشروع أبعاد ومردودات ثقافية واقتصادية وسياحية واجتماعية.
جاء ذلك خلال الاجتماع الذى حضره اللواء إبراهيم عبد الهادي نائب المحافظ للمنطقة الغربية ومحمد عبد العزيز رئيس الشركة القابضة للصوت والضوء ورؤساء أحياء الأزبكية وعابدين والموسكي وغرب القاهرة وعدد من استشارى المشروع.

وناقش الاجتماع كيفية تحويل عدد من شوارع القاهرة للمشاة فقط وتخصيص عدد آخر للمشاة فى المساء وإعادة دراسة عرض الأرصفة وأثره على حركة السيارات بالتنسيق مع الإدارة العامة للمرور.


ويهدف مشروع تطوير القاهرة الخديوية إلى إحداث نقلة نوعية بمنطقة وسط القاهرة عبر تحسين صورتها البصرية وتعظيم شخصيتها المعمارية عبر الحفاظ على واجهات مبانيها المميزة وإزالة كافة التشوهات التي لحقت بها وتنظيم لافتات المحال التجارية بأسلوب يتناسب مع الطابع العام للمنطقة، فضلاً عن إظهار المباني المميزة بمنطقة وسط القاهرة ليلاً عبر إضاءة واجهاتها بأسلوب يظهر عناصرها المميزة وطابعها المعماري الفريد، ويضفي على المنطقة ليلاً بعداً جماليًا إلى جانب ضمان استدامة المشروع واستمرار الحفاظ عليه وصيانته عبر تفعيل المشاركة الأهلية، ودمج الأطراف المعنية بتطوير واجهات المباني والمحال التجارية كملاك العقارات، وملاك ومستأجرى المحال والمطاعم بمنطقة وسط القاهرة.