الخميس 3 ديسمبر 2020...18 ربيع الثاني 1442 الجريدة الورقية

قومي السكان يشارك في حملة توعية لأهالي الدرب الأحمر بالقاهرة

أخبار مصر
المجلس القومي للسكان

ريهام سعيد


يشارك فرع المجلس القومي للسكان بمحافظة القاهرة، وممثل من الأمانة الفنية بإدارة المتابعة، في الفعالية التي تنظمها محافظة القاهرة في الواحدة من ظهر غد الإثنين 27 فبراير، لسكان وأهالي الدرب الأحمر بالقاهرة، بتعاون مع حملة أنتِ الأهم، والمركز القومي لثقافة الطفل، في النادي القومي الرياضي بجوار مستشفى الحسين الجامعي.اضافة اعلان


وتتضمن الفعالية حملات وقوافل طبية لسكان أهالي الدرب الأحمر، وذلك في ظل منظومة الارتقاء الاجتماعي والاقتصادي بالمنطقة والتي تتبناها محافظة القاهرة بالتوازي مع مشروع التطوير العمراني الذي تشهده المنطقة وعلي الأخص شارع سوق السلاح ومنطقة باب الوزير.

وسوف تقام عدد من الفعاليات، منها تقييم صحي عام للحضور عن طريق قياسات الوزن والطول، والأنيميا، وهشاشة العظام، ومعرفة نسبة السمنة عن طريق قياس مؤشر كتلة الجسم، وورشة توعية لتنظيم الأسرة، ومساعدة سكان المناطق الحضارية لتحسين السلوكيات الصحية، وورشة الطبخ الصحي للسيدات والأطفال

كما تقام ورش حكي كيف تختار غذائك الصحي للأطفال، وورش فنون تشكيلية للأطفال (كروت مجسمة – طباعة – تلوين)، وعرض فني للساحر للأطفال، وتوزيع هدايا للأطفال.

أكد دكتور عمرو حسن مدرس واستشاري النساء والتوليد بجامعة القاهرة مؤسس حملة أنتِ الأهم، أن الحملة ستشارك في الفعالية، لتحسين الظروف الحياتية والوصول بالخدمة الصحية للمناطق الأثرية بمحافظة القاهرة.

وأشار إلى أن اختيار وسيلة منع الحمل المناسبة وتلافي آثارها الجانبية، لا يقع على عاتق المرأة فقط، بل هي مسئولية مشتركة بين الزوجين، وهي الضمان لنجاح عملية تنظيم الأسرة.

ولفت إلى ضرورة وجود توعية للشباب والفتيات حول وسائل منع الحمل، وكيفية تأجيله خاصة في بداية الزواج، ويفضل أن يكون بين كل طفل وآخر 3 سنوات على الأقل، حتى يحصل كل طفل على الرعاية الجيدة.

وأوضح أن للمباعدة بين الولادات فوائد كثيرة أهمها الصحة الجيدة، فالطفل الذي يولد بعد فترة من الطفل السابق يحصل على تغذية جيدة من الأم، بعكس الأطفال الذين يولدون متعاقبين، فغالبا ما يكونوا ضعافا وأكثر عرضة لوفاة حديثي الولادة.
وأنه الحمل المتكرر من شأنه إضعاف صحة الأم، واستهلاك قواها، كما يعرضها للإصابة بالعديد من الأمراض، مثل سوء التغذية والأنيميا، والإجهاد العصبي.

ويحتاج الطفل إلى العناية خاصة حتى سن الثانية، وحمل الأم في هذه الفترة يؤدي إلى إهماله، وإيقاف رضاعته رضاعة طبيعية، وأيضًا زيادة مجهود الأم، ومن الأفضل أن يكون عدد الأطفال من 2-3، حتى يمكنهم الحصول على الرعاية الصحية اللازمة، والتعليم الكافي، والتنشئة الأخلاقية الجيدة، فكلما كان عدد الأسرة أكبر قلت فرصة الطفل في الحصول على احتياجاته من الطعام والتعليم والتربية، مما يؤدي في النهاية إلى أسرة كبيرة العدد ضعيفة المضمون.

استطلاع رأى

هل تتوقع الإقبال على تركيب الملصق الإلكتروني بعد مد المهلة لأخر ديسمبر؟