السبت 5 ديسمبر 2020...20 ربيع الثاني 1442 الجريدة الورقية

قصة عمرو قاهر السرطان خلال 6 أشهر (فيديو وصور)

أخبار مصر

فاطمة طارق


"لازم نشيلك لسانك".. "الورم طلع خبيث".. "بينك وبين الموت خطوة" هذه الكلمات المحبطة وقعت كالصاعقة على "عمر الحسيني" شاب عشريني، لكنه قرر أن يلقن غيره درسا في الإرادة والإصرار حيث انتصر على مرض السرطان خلال 6 أشهر فقط. اضافة اعلان


البداية
بدأ عمرو يشعر بثقل في لسانه وصعوبة بالغة في المضغ أو شرب المياه، حتى أن صوته بدأ يتغير تدريجيا، وتظهر على ملامحه مظاهر التعب والأرق، كما أن حنجرته أصبحت تتضخم تدريجيا.

ورم خبيث
وبعد خضوعه للفحص والتحاليل والأشعات اكتشف خلال 30 دقيقة مرت عليها كأنها سنين أنه مريض بالسرطان ومن النوع الخبيث.


هنشيل الحنجرة
وبعد تنقل "عمرو" بين أكثر من 3 مستشفيات، كانت الحلول المطروحة لتعافيه والتخلص من الورم، "قطع لسانه أو التخلص من حنجرته".

ولكن عمرو كان أمامه خيار ثالث وهو العلاج بالكيماوي قائلا "العلاج بالكيماوي كأنه نار بتكويك".

6 أشهر

اعتقد عمرو أنه بعد كورس العلاج بالكيماوي ستنتهي آلامه لكنه، مع أول جلسة كيماوي سقط شعر رأسه كاملا الأمر الذي تسبب في انهيار والدته ولكنها لم تيأس كانت تردد دائما "هتقوم وهنفرح كلنا.. اللي جاب المرض قادر يشيله".

ولكن طلب منه الطبيب المعالج أن يجدد كورس العلاج مرة أخرى، وبدأ بإرادة وعزم من حديد وبانتهاء الكورس ظهرت نتيجة التحليلات مرة أخرى ليتفاجأ بأنه "تم شفاؤه".


حالات مستشفى 57
وأكد عمر أن حالات مرضى السرطان من أطفال وشباب في مستشفى 57، صعبة جدا، ولم تؤثر فيه سلبيا، بل أخذت إرادته في الزيادة، بأن يتخلص من ذلك المرض ودخل معه في حرب "يا تهزمني يا أهزمك".

رساله لكل مريض سرطان

وجه عمر الحسيني من خلال تجربته رساله لكل مريض سرطان "لا تيأس خلي عندك حلم وهدف عايز توصله ما تخليش كلمة من حد توقفك أو تحبطك عن حلمك.. كمل أنت محارب".