الخميس 9 يوليه 2020...18 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

"فيروس كورونا" يتصدر خُطب الجمعة في الدول العربية

أخبار مصر
صلاة الجمعة _ صورة أرشيفية

محمد فودة

اتخذت الدول العربية وكذلك الأجنبية، التي تأثرت بفيروس "كوفيد ١٩" والمعروف إعلاميًا بفيروس "كورونا" إجراءات عديدة تتعلق بصلاة الجمعة اليوم، ومنها تعطيل وتقليل زمن الخطبة وتخصيص الموضوع عن الإجراءات الوقائية للتعامل مع الأوبئة ومنها "كورونا".

وأعلنت وزارة الصحة والسكان المصرية، ومنظمة الصحة العالمية، أمس الخميس عن اكتشاف أول حالة إيجابية لفيروس كورونا المستجد (كوفيد - 19) لمواطن مصري داخل البلاد، كان قد عاد من الخارج.

واكتُشفت إصابة ما لا يقل عن 2476 شخصًا بالفيروس في منطقة الخليج معظمهم في إيران، حيث أودى المرض بحياة 77 شخصًا كما أعلنت بلدان أخرى في منطقة الشرق الأوسط عن حالات إصابة.

مصر

ففي مصر دارت حالة من الجدل حول تعطيل خطبة الجمعة في المساجد بسبب فيروس "كورونا" إلا أن وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة، حسم الأمر بعد إعلان تحديث خطبة الجمعة في ثوبها الجديد، عبر موقعها الرسمي "أوقاف أون لاين" والتي ستكون 4 صفحات بدلًا من 6 صفحات مع التركيز في المادة العلمية.

ويتحدث أئمة وخطباء وزارة عن موضوع ”القيم الإنسانية في سورة الحجرات”، وأكدت وزارة الأوقاف على جميع الأئمة الالتزام بنص الخطبة أو بجوهرها على أقل تقدير مع الالتزام بضابط الوقت ما بين 15 – 20 دقيقة كحد أقصى، واثقة في سعة أفقهم العلمي والفكري، وفهمهم المستنير للدين، وتفهمهم لما تقتضيه طبيعة المرحلة من ضبط للخطاب الدعوي، وشددت وزارة الأوقاف على أنه سيتم استبعاد أي خطيب لا يلتزم بموضوع الخطبة.

 

اكتشاف إصابة أول مصري بفيروس كورونا داخل البلاد

 

السعودية

وفي السعودية، وجَّه وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبد اللطيف بن عبد العزيز آل الشيخ خطباء الجوامع في مختلف مناطق المملكة ومحافظاتها بتخصيص خطبة الجمعة المقبلة للحديث عن التوجيهات الشرعية حيال التعامل مع الأمراض المعدية والتي منها فيروس كورونا، وتوعية الناس بالالتزام بما يصدر من جهات الاختصاص في المملكة من تعليمات في هذا الشأن.

ويأتي التوجيه لما لخطبة الجمعة من أهمية في توعية المجتمع.

الكويت

كما أوضحت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية الكويتية أن مدة خطبة صلاة الجمعة المقبلة لا تتجاوز مدة العشر دقائق، فضلًا عن حث جميع العاملين في المساجد بضرورة الحفاظ على النظافة وتوفير المستلزمات الكافية للجمهور بشكل دائم، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الكويتية (كونا).

وأكدت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية الكويتية تخصيص خطبة الجمعة المقبلة للحديث عن التعامل الشرعي مع الأمراض والأوبئة في جميع المساجد، كما قررت الوزارة تأجيل كل الاحتفالات والمؤتمرات والورش والفعاليات والأنشطة التي تقيمها مختلف قطاعاتها وإداراتها إلى إشعار آخر.

الإمارات

بينما أصدرت الهيئة العامة للشئون الإسلامية والأوقاف بدولة الإمارات تعميمًا رسميًا لمديري أفرع الهيئة طالبت فيه بعدم تجاوز خطبة الجمعة والصلاة 10 دقائق، وطالبت الهيئة بالالتزام بنص المنشور بخطبة "الوقاية خير من العلاج" والموافقة بتاريخ 6 مارس 2020 والتنبيه على الالتزام بالبنود الآتية: عدم الإطالة في الصلاة (قراءة الفاتحة وما تيسر من القرآن الكريم بما لا يتجاوز السطرين من آيات الذكر الحكيم)، والالتزام بقراءة الدعاء الوارد في الخطبة حرفيًا، والالتزام بمحتوى الخطبة وعدم الخروج عنه نهائيًا وعدم تجاوز مدة الخطبة والصلاة 10 دقائق.

إعادة فتح أبواب الحرمين بعد إغلاقها احترازيًا بسبب فيروس كورونا | فيديو

العراق

وفي العراق قررت إدارة الصحن الحسيني في محافظة كربلاء، عدم إقامة صلاة الجمعة لهذا الأسبوع بسبب الحالة الصحية الراهنة، والتي تمر به العراق من انتشار كورونا، ورعاية لما دعت إليه دائرة صحة محافظة كربلاء.

وقال بيان العتبة الحسينية: "بالنظر للظرف الصحي الراهن ورعاية لما دعت إليه دائرة صحة محافظة كربلاء المقدسة من الامتناع عن عقد التجمعات الكبيرة في هذه الأيام، فقد تقرر عدم إقامة صلاة الجمعة هذا الأسبوع وندعو الله العلي القدير أن يجنب الجميع كل سوء ومكروه، إنه سميع مجيب".

فلسطين

وبالنسبة لفلسطين أعلن الشيخ عمر الكسواني، مدير المسجد الأقصى، أن المسجد سيكون مفتوحًا الجمعة أمام المصلين، ولكن الخطبة ستكون مقتضبة.

وقال الشيخ الكسواني: "نحن في دائرة الأوقاف ومديرية المسجد الأقصى المبارك نعلن أن المسجد الأقصى سيكون مفتوحًا لاستقبال المصلين، الجمعة، بعد أن اتخذت مديرية المسجد الأقصى ودائرة الأوقاف كل التدابير لتعقيم المساجد المسقوفة، والمسجد القبلي وقبة الصخرة المشرفة والمسجد المرواني ومسجد البراق".

الأردن

في السياق ذاته، أكد الناطق باسم وزارة الأوقاف والمقدسات الإسلامية بدولة الأردن، حسام الحياري أن صلاة الجمعة قائمة ولا تغيير عليها ولا قرار بوقفها، مضيفا: إن القرار أولًا وأخيرًا يعود إلى وزارة الصحة ولجنة الأوبئة، وما تراه مناسبًا من إجراءات احترازية لمنع انتشار الفيروس الذي تفشى في عشرات دول العالم، مبينًا أن الأوقاف ستلتزم بالقرار حفاظًا على صحة المواطنين.

وأوضح أن خطبة الجمعة للتحذير من الأمراض والفيروس بشكل عام، واتباع الإجراءات الوقائية التي دعا لها الدين الإسلام للحفاظ على نظافة المواطنين بشكل عام.

استطلاع رأى

هل تتوقع التزام المحال والمقاهي بنسبة الـ25 % التى حددتها الحكومة؟