الأربعاء 28 أكتوبر 2020...11 ربيع الأول 1442 الجريدة الورقية

«فتنة نقل الوزارة» تشعل ثورة موظفي التنمية المحلية

أخبار مصر
الدكتور أحمد زكي بدر وزير التنمية المحلية

امانى فلفل


تظاهر اليوم ما يقرب من 150 موظفا وعاملا أمام مقر وزارة التنمية المحلية بالدقى، اعتراضا على قرار نقل الديوان إلى التجمع الخامس، بالإضافة إلى عدد من القرارات التي أصدرها الدكتور أحمد زكي بدر وزير التنمية المحلية التي اعتبروها متعنتة.اضافة اعلان


وأعلن الموظفون عن اعتراضهم على قرار نقل الوزارة من الدقى إلى التجمع الخامس فضلا عن قرارات الفصل التعسفى الذي يصدرها الوزير ضد زملائهم دون وجه حق، بالإضافة إلى دمج كافة الموظفين التابعين لوزارة التنمية المحلية والأجهزة التابعة لها لصندوق الزمالة الذي تم إنشاؤه للعاملين في الديوان فقط.

وأعرب أحمد حسين موظف بوزارة التنمية المحلية عن استيائه من قرار فصله في نهاية شهر رمضان الماضى دون وجه وحق والسبب غيابه 3 أيام بسبب مرض والدته، مشيرا إلى أن القانون قضى بالفصل بعد غياب 15 يوما متواصلين خلال العام و30 يوما منقطعين.

وفى محاولة لقيادات الوزارة اليوم لتهدئة الموظفين قبل حضور الدكتور أحمد زكى بدر إلى الديوان بعد انتهائه من حضور البرنامج الرئاسى الشبابى رفض الموظفون الحديث إلا مع الوزير.

وخرجت الوزارة في بيان رسمى لها للرد على أحداث اليوم لتؤكد على لسان مصدر مسئول أن ما اتخذ من إجراءات بصندوق الزمالة يأتى للحفاظ على مصالح ومستحقات جميع العاملين بالوزارة واتباع القانون واللوائح الخاصة بالصندوق، مشيرا إلى أن هناك لوائح منظمة للالتحاق لصندوق الزمالة بعد اتخاذ قرار الدمج والأمر ليس عشوائيا.

وتناسى البيان الرد على قرار نقل الديوان إلى التجمع الخامس والذي أثار حالة من الغليان بين الموظفين نظرا لصعوبة ذهابهم إلى التجمع وعدم توفير الوزارة وسيلة مواصلات.

وأكد مصدر مسئول أن تكلفة نقل ديوان الوزارة من الدقى إلى التجمع الخامس بمبنى تابع للثروة السمكية سيكلف الوزارة 290 مليون جنيه لتطوير المبنى وتجهيزه.

استطلاع رأى

هل تتوقع استمرار اقبال الناخبين علي التصويت في المرحلة الثانية؟