الخميس 13 أغسطس 2020...23 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

عمال مصر: نعيش أزهى مراحل الكرامة بالداخل والخارج

أخبار مصر
النائب محمد وهب الله

أحمد عبدالمحسن

جدد عمال مصر ومنظماتهم النقابية تأييدهم المطلق للرئيس عبد الفتاح السيسى، مؤكدين الوقوف خلفه فى الدفاع عن أمن الوطن واستقراره وعدم المساس بالحقوق التاريخية المشروعة.

وأعلن مجلس إدارة الاتحاد العام لنقابات عمال مصر، فى اجتماعه برئاسة جبالى المراغى، أن عمال مصر فى الداخل والخارج يعيشون أزهى مراحل الفخر والعزة والكرامة خلال السنوات الست منذ تولى الرئيس السيسي مسؤولية الحكم، وأنهم يقفون خلف قيادته الحكيمة ومساندة قرارته الناجزة من أجل مصلحة الوطن والتى تعتمد على القوات المسلحة الباسلة وإمكانياتها القتالية فى مواجهة العدوان والإرهاب.

اقرأ أيضا:

عمال مصر: خطاب الرئيس بشأن الأزمة الليبية يؤكد عودة الدولة لريادتها

اضافة اعلان
وقال محمد وهب الله الأمين العام: إن عمال مصر سعداء بتوجيهات الرئيس، مؤيدين للرسائل التى أعلنها خلال زيارته للمنطقة العسكرية الغربية، والتى أعلن خلالها حق مصر فى التدخل المباشر وفقا للشرعية من أجل حماية الحدود والشعب الليبى.

وفيما يلى نص بيان الاتحاد العام لنقابات عمال مصر فى ذكرى ثورة 30 يونيو و6 سنوات من الإنـجازات:

“فى ظل الإجراءات الاحترازية لتفشى فيروس كورونا المستجد، وفى إطار توجيهات القيادة السياسية لمواجهة الوباء والعمل على تعظيم القيمة المضافة لأصول وموارد الدولة، والتأكيد على دور العمال فى التنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة.. عقد مجلس إدارة الاتحاد العام لنقابات عمال مصر اجتماعا الثلاثاء  23 يونيو 2020، تم فيه استعراض كافة الإجراءات والتحركات السياسية والاقتصادية والاجتماعية التى تقوم بها الدولة على المستويين المحلى والخارجى من أجل حماية مقدرات الوطن وأمنه واستقراره. واستعرض مجلس إدارة الاتحاد العام لنقابات عمال مصر ما تحقق من إنجازات عظيمة وعملاقة خلال السنوات الست التى تولى فيها الرئيس عبد الفتاح السيسى مسئولة الحكم فى استجابة جماهيرية وإرادة شعبية يوم 30 يونيو 2013.. وأصبحت مصر فى مقدمة دول العالم عسكريا وتنمويا، ونالت احترام الشعوب والمنظمات الإقليمية والدولية.

إن مجلس إدارة الاتحاد العام لنقابات عمال مصر ومنظماته النقابية بالإنابة عن جميع العمال المصريين الشرفاء الذين يساهمون بجهدهم وعرقهم فى مشروعات التنمية الشاملة ويقدمون خبرتهم فى تنمية بعض الدول العربية والإفريقية والصديقة، ويتمتعون بكامل الرعاية، يعلنون مجددا تأييدهم ومبايعتهم للرئيس عبد الفتاح السيسى والوقوف خلف قيادته الحكيمة فى مواجهة كافة التحديات التى تريد النيل بأمن مصر واستقرارها.. وهم يعيشون أزهى مراحل الفخر والعزة والكرامة بفضل قرارات الرئيس القوية التى تعتمد على قدرة القوات المسلحة الباسلة وإمكاناتها القتالية فى مواجهة العدوان والجماعات الإرهابية.

إن عمال مصر سعداء بتوجيهات الرئيس خلال زيارته للمنطقة العسكرية الغربية، وما أعلنه من عدة رسائل لتأمين الحدود مع ليبيا واستعداد مصر الكامل لتقديم الدعم للشعب الليبى الشقيق، وهذه الرسائل القوية التى لاقت ترحاب معظم دول العالم، تؤكد على حق التدخل المباشر من الدولة المصرية الذى بات تتوفر له الشرعية الدولية سواء بحق الدفاع عن النفس أو لبناء السلطة الشرعية المنتخبة فى ليبيا، وأن الهدف حماية الحدود الغربية واستعادة الأمن والاستقرار على الساحة الليبية باعتباره جزءا من الأمن القومى المصرى.

إن مجلس إدارة الاتحاد العام لنقابات عمال مصر يؤكد التمسك بحقوق مصر فى مياه النيل، مشددا الوقوف خلف القيادة السياسية ودعم تحركاتها السياسية للتوصل إلى حل عادل ومتوازن فى قضية سد النهضة الإثيوبي، وذلك من خلال التواصل مع منظمة الوحدة النقابية الأفريقية والمنظمات الإقليمية والدولية الأخرى التى تحرص على حماية حقوق العمال ودورهم فى التنمية المستدامة.