الثلاثاء 29 سبتمبر 2020...12 صفر 1442 الجريدة الورقية

«علماء مصر» تناقش قضايا التعليم العالي والبحث العلمي

أخبار مصر
عبد الله سرور، وكيل مؤسسة نقابة علماء مصر

آية أحمد


عقدت نقابة علماء مصر «تحت التأسيس»، اليوم الإثنين، حلقة نقاشية موسعة بعنوان «قضايا التعليم العالي والبحث العلمي».

وأضاف عبد الله سرور، وكيل مؤسسة نقابة علماء مصر، أن الحلقة خلصت إلى غياب الرؤية الوطنية لنهضة التعليم وإنقاذه من تصريحات وزارة التعليم العالي مما كان سببا في التخبط الظاهر والتناقض الفاضح في القرارات والتصريحات، وهو ما ظهر جليا في عديد من القضايا المهمة لعل منها قضية التعليم المفتوح.
اضافة اعلان

وأكد الأعضاء رفضهم التام لمركزية القرارات في غيبة أصحاب المصلحة الحقيقية، وهم جمهور أعضاء هيئة التدريس والباحثون ومعاونوهم فهم أرباب العملية التعليمية والبحثية، ويستعصى دورهم الفاعل على التهميش والإقصاء، كما استنكر الأعضاء التصريحات الوزارية عما يجري حاليا من إعداد قانون جديد للجامعات دون حوار مجتمعي حقيقي ودون علم الجامعات ومراكز البحوث، خاصة أنه قد سبق لنقابة علماء مصر أن أعلنت رأيها في أن الظروف السياسية والاجتماعية والاقتصادية الحالية للمجتمع المصرى لا تتيح إفراز قانون جيد بسبب ما يعانيه المجتمع من سيولة، كما أن هذه التصريحات تناقض ما سبق أن تعهد وصرح به الدكتور وزير التعليم العالى، وأخيرا فإن بعض التعديلات الضرورية لقانون تنظيم الجامعات الحالى كفيلة بالوفاء بمطالب المرحلة الحالية. 

وأشار الأعضاء إلى أنه لا مفر من استقلال الجامعات استقلالا حقيقيا تتحرر فيه من قيود القانون والمجلس الأعلى للجامعات بصيغته الحالية.

وطالب الأعضاء بضرورة وأهمية العناية الفائقة بإعداد وبناء عضو هيئة التدريس ليكون قادرا على الوفاء بالمهام العلمية والوطنية المنوطة به والتي ينتظرها الوطن في نهضته، بالإضافة إلى إن أعضاء هيئات التدريس والباحثين بالجامعات المصرية ومراكز البحوث والمعاهد العليا وهم في طليعة حماة الوطن والساعين إلى نهضته لا يفوتهم التذكير بضرورة مراعاة الاحتياجات المالية بما يحقق لهم حياة كريمة تعينهم على أداء دورهم الوطنى الكبير.