الجمعة 18 سبتمبر 2020...1 صفر 1442 الجريدة الورقية

سفراء مصر ينقلون تهنئة السيسي لأقباط فرنسا ولبنان بأعياد الميلاد

أخبار مصر
الرئيس عبد الفتاح السيسي

أشرف سيد


نقل عدد كبير من سفراء مصر بالخارج، رسالة تهنئة من الرئيس عبدالفتاح السيسي، إلى أقباط مصر في الخارج، حيث شارك سفير مصر لدى لبنان السفير نزيه النجاري وأعضاء السفارة المصرية في القداس الذي أقامته الكنيسة القبطية في بيروت بمناسبة أعياد الميلاد المجيدة.
اضافة اعلان

ونقل سفير مصر -للحضور- رسالة تهنئة من الرئيس عبدالفتاح السيسي، إلى أقباط مصر في الخارج بهذه المناسبة، متمنيا لهم ولمصر دوام التقدم والازدهار.

وأكد السفير المصري تلاحم أبناء الشعب المصري، مشددا على أن الحادث الإرهابي الآثم الذي استهدف الكنيسة البطرسية بالعباسية من شأنه أن يزيد المصريين إصرارًا على العمل نحو إحلال الأمن والسلام بالمنطقة العربية، كما أكد الأهمية التي توليها الدولة المصرية لرعاية أبنائها في الخارج.

كما نقل السفير المصري لدى فرنسا إيهاب بدوي تهنئة الرئيس عبدالفتاح السيسي لأبناء الجالية المصرية بمناسبة الاحتفال بعيد الميلاد المجيد.

وحضر السفير المصري مساء أمس الجمعة قداس عيد الميلاد بكنيسة الملاك ومارجرجس بضاحية فيلجويف الباريسية، والذي ترأسه الأنبا مارك أسقف عام الكنائس القبطية الأرثوذكسية بباريس وضواحيها وشمال فرنسا، وقدم التهنئة للأنبا مارك، ونقل رسالة الرئيس عبدالفتاح السيسي لأبناء الجالية المصرية من الأقباط بمناسبة الاحتفال بعيد الميلاد المجيد.

وجاء نص الرسالة كالتالى:«الإخوة والأخوات جميع أبناء مصر المسيحيين بالخارج يسعدني أن أبعث إليكم بأصدق التهاني بمناسبة الاحتفال بعيد الميلاد المجيد، وأغتنم هذه المناسبة كي أعرب عن أطيب تمنياتي لكم بالنجاح والتوفيق، ولمصرنا الغالية وشعبها العظيم بدوام العزة والرفعة مع أطيب تمنياتي وكل عام وأنتم بخير».

كما قام السفير إيهاب بدوي بزيارة إلى الكنيسة القبطية الأرثوذكسية كنيسة السيدة العذراء بمنطقة شاتني ماﻻبري بالضاحية الباريسية، حيث حضر قداس عيد الميلاد الذي يرأسه الأب جرجس لوكا راعي الكنيسة وذلك وسط حضور كثيف لأبناء الجالية المصرية بفرنسا ونقل إليهم تهنئة الرئيس.

وأعرب السفير المصري بباريس عن خالص تهانيه بمناسبة الاحتفال بذكرى ميلاد السيد المسيح، متمنيًا من الله العلي القدير أن يديم على مصرنا نعمة الأمن والأمان وأن تكون عنايته معنا تحرس بلادنا وترعاها، وتدعم وحدتنا وإيماننا بوطننا، وعملنا من أجله.

وأضاف: «في بداية عام جديد ومع احتفالنا بذكرى ميلاد السيد المسيح عليه السلام، نجدد عهدنا لوطننا العزيز وأن نظل يدًا واحدة، مَليئة بالخير وحريصة على العمل، ونكون قلبًا واحدًا مفعمًا بالإيمان وحب الوطن»، واختتم قائلًا: «تلك هي مصر التي جاء ذكرها في القرآن الكريم (ادْخُلُوا مِصْرَ إِنْ شَاءَ اللَّهُ آمِنِينَ) وذلك هو شعبها الذي جاء ذكره في الإنجيل (مبارك شعبي مصر)».

وقد حضر قنصل عام مصر بباريس سيريناد جميل، والعميد طيار أركان حرب أيمن المقدم ملحق الدفاع المصري بفرنسا، ونائب السفير المصري المستشار هشام المقود، والمستشارة الثقافية بالسفارة المصرية الدكتورة نيفين خالد، والمستشار الطبي دكتور محمود سالم وأعضاء السفارة، كما حضر قداس عيد الميلاد عدد من المسؤولين الفرنسيين وممثلو اتحاد الجالية المصرية في فرنسا، ووسائل إعلام محلية وأجنبية.