السبت 15 أغسطس 2020...25 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

روشتة القومي للبحوث للنهوض بصناعة الأدوية «تقرير»

أخبار مصر
الدكتور أشرف شعلان

نورهان ماجد



اضافة اعلان
عدد من التوصيات أكد عليها الدكتور أشرف شعلان، رئيس المركز القومي للبحوث، لتحقيق الأهداف القومية المحددة في إستراتيجية التنمية المستدامة لرؤية مصر في عام 2030 في مجال الصيدلة والدواء، مؤكدًا أن الأمر يتطلب مجهودات فائقة من الباحثين في مجال المستحضرات الصيدلية، لتحقيق هذه الأهداف والتي من أهمها استنباط خامات دوائية وعلاجات جديدة للأمراض المعدية والمتوطنة والمزمنة من مصادر كيميائية أو طبيعية.

وأضاف «شعلان» في تصريحات صحفية، أنه من المهم توطين التكنولوجيات العملية الجديدة والمبتكرة والتي من شأنها تطوير وتحسين فاعلية المنتجات الدوائية، مشيرً إلى أن توطين التكنولوجيات العملية محليا من شأنها أن تساهم في تخفيض تكاليف التصنيع للوصول إلى الهدف الأسمى وهو منتج دوائى وطنى.

الأبحاث العلمية
وأكد أن مواكبة التطور السريع في مجال الأبحاث العلمية التطبيقية والمتعددة التخصصات أبرز العوامل التي يجب التركيز عليها للنهوض بالصناعة الدوائية الوطنية، مضيفًا أن توحيد الجهود مع كل الجهات الفاعلة في مجال صناعة الدواء لإنتاج خامات دوائية بأيدى مصرية، ودعوة مؤسسات التصنيع الدوائى لاتباع معايير الجودة الدولية لزيادة القدرة التنافسية بين الشركات ورفع معدلات الإنتاج والتصدير.

البحث العلمي
ومن جانبها أكدت الدكتورة منال عبد العزيز، رئيس شعبة بحوث الصناعات الصيدلية والدوائيه بالمركز القومي للبحوث، على أهمية تشجيع البحث العلمى في مجال الصيدلة وتطبيقاتها للوصول إلى خلق أدوية جديدة وخامات دوائية حديثة تساهم في توفير علاج الأمراض المختلفة دون الاعتماد على الاستيراد.

وأضافت في تصريحات صحفية، ضرورة نقل وتوطين التكنولوجيا الحديثة لصناعة الدواء بتبادل الزيارات والخبرات والعمل على تسويق المنتجات البحثية الصناعية والنصف صناعية من خلال المعارض المحلية والدولية.

وطالبت باعتماد وحدات التكافؤ الحيوى للأدوية والمنتشرة بمصر من جهات عالمية ذات مرجعية دولية تسمح بالاعتراف بجودة الدواء المصري عند تسجيله بهدف التصدير، كما طالبت بتوفيق أوضاع شركات الأدوية وحل مشكلات المصانع.