الثلاثاء 14 يوليه 2020...23 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

رسائل الرئيس السيسي للشعب المصري بمناسبة ذكرى ثورة 30 يونيو

أخبار مصر 73103822_711766089342774_3902214574257995776_n

أشرف سيد - أحمد الديب - نجوي يوسف


افتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم مجموعة مشروعات تطوير منطقة شرق القاهرة، وقصر البارون بعد ترميمه، وكذلك مطاري سفنكس والعاصمة.

وهنأ الرئيس السيسي الشعب بمناسبة الاحتفال بذكرى الثلاثين من يونيو  لعام 2020.


كما وجه الرئيس العديد من الرسائل تزامنا مع الذكرى السابعة لثورة 30 يونيو المجيدة أبرزها جاء كالتالي :

-  جموع الملايين خرجت في يونيو لتعلن رفضها لاختطاف الوطن. 

-  ننظر إلى واقعنا الراهن باعتباره حلقة من تاريخنا المتصل. 

- التحية والتقدير لأرواح شهدائنا الأبرار. 

-  الدولة تقدر حجم التحديات التى حققها شعب مصر العظيم. 

- من حق الشعب المصري ان يفخر بتضحيات أطبائه.  

-  مستقبل الأوطان لا تصنعه الأماني البراقة. 


- مصر تملك قدرة شاملة فى محيطها الإقليمى إلا أنها تجنح للسلم. 

-  قادرون على تحقيق رؤيتنا المضيئة وسياستنا تأسست على الشرف. 

-  الشعب العظيم لديه من قوة الإرادة وصلابة العزيمة للمضى قدما متخطيا جميع التحديات.

وقال الرئيس عبدالفتاح السيسى إن الإصلاحات الاقتصادية بمثابة وقفة جادة مع النفس بحقيقة وضعنا الاقتصادى ووجدنا أنه لا سبيل أمامنا سوى المضى قدما فى هذا الطريق الصعب باتخاذ مجموعة من الإجراءات الاقتصادية الجذرية ترتكز بالأساس على إعادة بناء الاقتصاد الوطنى والتى لولا تحمل الشعب لها وثقته فى نفسه وقيادته ما كانت لتؤتى ثمارها، حيث حققنا فى هذا المقام إنجازات شهد لها العالم بأسره ولقد أثبت الشعب المصرى العظيم أن لديه من قوة الإرادة وصلابة العزيمة للمضى قدما وأبدا للأمام متخطيا جميع الصعاب والتحديات.


كما أكد الرئيس ن الدولة تقدر حجم التحديات التى تحملها شعب مصر العظيم وقال: إننا مستمرون فى العمل على الإصلاح والتطوير إدراكا منا لضرورة مواجهة الأزمات التى طال أمدها فى الدولة.


وقال الرئيس: نحن اليوم نخوض اختبار جديدا فى مواجهة تحدى جائحة كورونا والتى تتاثر بها الإنسانية بأسرها، وأقول لكم بكل صراحة وصدق، أن من حق الشعب المصرى أن يفخر بتضحيات أبنائه الأوفياء من الاطقم الطبية والقائمين على المنظومة الصحية بالدولة لمحاصرة فيروس كورونا واحتواء تداعياته وهو الامر الذى يستوجب منا التوقف امامه باعتباره شاهدا على تفرد وصلابة الشعب المصرى وقدرة مؤسسات دولته التى تسعى جاهدة لتحقيق التوازن بين حماية المواطنين من خطر الفيروس وبين استمرار عملية الإنتاج والتنمية. 

واضاف الرئيس السيسى، أنه رغم امتلاك مصر لقدرة شاملة فى محيطها الإقليمى إلا أنها تنجح إلى السلم.  

وأكد الرئيس السيسي أن أمن مصر القومى يرتبط ارتباطا وثيقا بأمن محيطها الإقليمى فهو لا ينتهى بحدود مصر السياسية بل يمتد إلى كل نقطة يمكن أن تؤثر سلبا على حقوق مصر التاريخية .

 
وأضاف الرئيس: "لا يخفى على أحد أننا نعيش وسط منطقة شديدة الاضطراب وأن التشابكات والتوازنات فى المصالح الدولية الإقليمية فى هذه المنطقة تجعل من الصعوبة على أية دولة أن تنعزل داخ لحدودها تنتظر ما تسوقه إليها الظروف المحيطة بها".

وقال الرئيس السيسى أن سياسة مصر تأسست على الشرف فى كل تعاملاتها دون التهاون فى حقوقها ورغم امتلاك مصر لقدرة شاملة ومؤثرة فى محيطها الإقليمى إلا أنها تجنح دائما للسلم ويدها ممدودة بالخير والتعاون، لا تعتدى أو تتدخل فى الشئون الداخلية لأحد، لكن تتخذ من الإجراءات ما يحفظ أمنها القومي. 

وتابع الرئيس: نحن على ثقة تامة بأننا بالإرادة والعزم قادرون على تحقيق رؤيتنا المضيئة التى نحلم بها.. كما أؤكد لشعبنا العظيم أننا ماضون على عهدنا لحماية وطننا ونجد وعدنا بأن لا نفرط أبدًا فى حق من الحقوق، وأتوجه إليكم جميعًا بالتحية والتقدير.. كل عام وأنتم بخير ومصر العزيزة فى أمان وتقدم.. تحيا مصر تحيا مصر تحيا مصر.