الثلاثاء 4 أغسطس 2020...14 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

رئيس مؤسسة الإسلام في فرنسا: نتطلع مع الأزهر لمكافحة الإرهاب العالمي

أخبار مصر
جان بيار، رئيس مؤسسة الإسلام في فرنس

محمد أبو العيون


استقبل الإمام الأكبر "أحمد الطيب" شيخ الأزهر الشريف، "جان بيار" رئيس مؤسسة الإسلام في فرنسا، خلال زيارته للقاهرة.
اضافة اعلان

قال الإمام الأكبر: إن الأزهر الشريف معنِيٌّ بالتَّعريف بتعاليم الإسلام السمحة، وتحصين الشباب ضد دعاوى التطرف والإرهاب، وتطوير الخطاب الدعوي، عبر إطلاقه مركز الأزهر العالمي للرصد بلغات عدة، لرصد ما تبثه الجماعات الإرهابية من أفكار مغلوطة، والرد عليها، بالإضافة إلى استحداث مقررات بالتعليم الأزهري، وقوافل السلام إلى مختلف دول العالم، وجولات الحوار مع كنيسة كانتربري ومجلس الكنائس العالمي، وزيارة الفاتيكان.

وأوضح أنه خلال زيارته الأخيرة إلى فرنسا، دعا المسلمين إلى "الاندماج الإيجابي" والانخراط في المجتمع الفرنسي، مع المحافظة على هُويتهم الدِّينية من الذوبان، كما دعا الأوروبيين إلى ضرورة أن يشعر المسلمون في أوروبا بأنهم مواطنون لا أقليات، لأن مصطلح "الأقليَّات" يُرسِّخ للانقسام والعزلة.

من جهته، قال جان بيار، إن الأزهر يمثل رمزًا ومنارةً للإسلام، ونتطلع إلى التنسيق معه والعمل معًا في مواجهة الفكر الإرهابي، مقدِّرًا دور الأزهر في إظهار الإسلام الحقيقي البريء من الإرهاب.

وأشاد رئيس "مؤسسة الإسلام في فرنسا" بجهود فضيلة الإمام الأكبر في إرساء السلام ونشر ثقافة التسامح، وبدعواته المتكررة للمسلمين في أوروبا بالاندماج الإيجابي، لافتًا إلى أن المؤسسة تهدف إلى دعم مشروعات ذات طابع ثقافي واجتماعي وتعليمي، وذلك بخلاف "المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية" الذي يعالج القضايا الدينية.